حمد بن خليفة يعد مباراة قطر المقبلة مصيرية ويتساءل:

بأي عين رأيت التسلل يا حامل الراية ؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 نوفمبر 2010

الاتحاد

إذا كان الحزن قد أصاب الجماهير اليمنية بسبب رباعية السعودية، فإن عشاق “العنابي” القطري أنفسهم تذوقوا مرارة الهزيمة على يد “الأزرق” الكويتي، حيث خرجت تصريحات المسؤولين القطريين عقب الخسارة، لتؤكد أن القادم لن يكون سهلاً على “العنابي” في هذه البطولة، وإن الخسارة بهذا الأداء أمام الكويت علامة استفهام كبيرة.

عبر رئيس الاتحاد القطري الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني عن حزنه الشديد على الهزيمة، قائلاً: “لا نريد أن نلقي اللوم كثيراً على الحكام، حيث كانت أمام “العنابي” العديد من الفرص لتغيير الأوضاع، وتحقيق التعادل على الأقل، إن لم يكن الفوز، ولكنها كلها ضاعت “هباء”، وسط التسرع وسوء الحظ الذي لازم فريقنا كثيراً”.

وأضاف: “إذا أراد منتخبنا الاستمرار في البطولة، وعدم مغادرتها من الأبواب الخلفية، فيجب عليه أن يحقق الفوز في المباراتين المقبلتين، حتى يستعيد زمام الأمور من جديد، والأمور أصبحت بين أيدي اللاعبين في الوقت الحالي”.

لم يخف الشيخ حمد تحفظه على الأداء التحكيمي في مباراة منتخبه الأولى، حيث قال:”لست أدري أين كان حامل الراية عندما رفض احتساب هدف صحيح لسيباستيان، ولا أدري بأي عين شاهد، وتابع حامل الراية، هذه الكرة، حيث أوحى له الخيال بأن يقوم برفع الراية، دون وجه حق، ومنع فريقي من هدف صحيح في وقت كنا قادرين فيه على التعويض”.

اعترف رئيس الاتحاد القطري بصعوبة القادم، عندما قال: “مباراتنا مع اليمن أعتبرها “حياة أو موت” لأنه لم يعد أمامنا لكي نستمر مع الكبار في “خليجي 20” سوى تحقيق الانتصار، وهو ما نطلبه من لاعبينا، وأن الثقة ما زالت موجودة في اللاعبين لعبور هذه المحنة الطارئة، مع انطلاقة البطولة، وكان الحظ حجر عثرة كبيرة في اللقاء مع بعض الأخطاء التي أعتقد أن المدرب سوف يتداركها مع اللاعبين.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

من تتوقع للفوز بكأس المحترفين؟

الجزيرة
الأهلي