• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

«حماس» ترحب ونتنياهو يحمّل عباس المسؤولية

عملية طعن جريئة تدمي تل أبيب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

عبدالرحيم حسين، علاء المشهراوي، وكالات (رام الله، غزة)

نفذ شاب فلسطيني يدعى حمزة محمد حسن متروك (23 عاما) عملية طعن جريئة أمس أسفرت عن إصابة 17 إسرائيليا داخل حافلة وسط تل أبيب قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وتصيبه في رجله وتعتقله. ونقل عنه في التحقيق الأولي مع جهاز المخابرات «الشاباك» «إنه نفذ العملية انتقاما من جرائم الاحتلال خلال العدوان الأخير على قطاع غزة، ومن اقتحامات المستوطنين المتواصلة للمسجد الأقصى».

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري «إن منفذ العملية كان وصل إلى تل أبيب وتوجه إلى محطة الباصات القديمة واستقل هناك الباص وشهر فور تحركه مسافة قصيرة سكيناً وطعن عددا من الركاب » في حين جاء في بيان آخر للشرطة «إن المهاجم طعن سائق الحافلة عدة مرات لكن السائق تصدى له واستخدم كما يبدو رذاذ الفلفل إلى أن فر وقام ضابط من إدارة السجون بإطلاق النار عليه».

وروى ضابط في مصلحة السجون تفاصيل الحادث، وقال «رأينا الحافلة تتجه إلى جانب الطريق وتتوقف عند الإشارة الخضراء، فجأة رأينا أشخاصا ينزلون من الحافلة ويصرخون لطلب المساعدة، وأضاف «عندها خرجت من السيارة وثلاثة آخرون وبدأنا نركض خلف المشبوه. وأطلقنا النار أولا في الهواء ثم على رجليه». وتابع «سقط أرضا وقمنا بتسليمه إلى الشرطة».

وسمح جهاز الأمن الداخلي بنشر مزيد من التفاصيل، وقال في بيان له «إن منفذ عملية الطعن هو المدعو حمزة محمد حسن متروك، من مواليد 1992 وسكان مخيم طولكرم أصلا. وإنه لم يعتقل من قبل»، وأضاف «اعترف المدعو أثناء التحقيق الأولي الذي أجري معه بأنه غادر طولكرم هذا الصباح متجها إلى إسرائيل من دون تصريح دخول وارتكب العملية الإرهابية بسكين اشتراها قبل ذلك».

ونشرت مقاطع فيديو لكاميرات محطة موقف الباص وكاميرات أخرى يظهر فيها بعد نزوله من الباص وهو يركض ويطعن إسرائيلية في طريقه. وتظهر صورة أخرى انه مصاب بقدمه ينزف ويصرخ من الألم بينما يظهر في صورة أخرى وهو عاري الصدر مغطى ببطانية. وأوضحت السمري «أن الهجوم أدى إلى إصابة خمسة بجروح بالغة أو خطيرة وأربعة بجروح طفيفة». بينما قالت فرق الإسعاف «إن 12 شخصا أصيبوا بطعنات سكين بينما جرح 5 آخرون في حالة الهلع التي سادت». ... المزيد