• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الأردن يرفض أي دور أمني في اتفاق الحل النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

جمال إبراهيم (عمّان) - طالبت لجنة فلسطين في البرلمان الأردني الحكومة بوضعها في تفاصيل جولات وزير الخارجية الأميركي جون كيري في المنطقة للتوصل الى حل نهائي للقضية الفلسطينية.

ورفض رئيس لجنة فلسطين في مجلس النواب النائب يحيى السعود “أي دور أمني أردني في اتفاق الحل النهائي بين الفلسطينيين والأردنيين، فضلا عن رفضه لأية حلول» تؤثر على الأردن أو على حقوق الفلسطينيين التي تكفلها المواثيق الدولية “.

وقال السعود في تصريح خاص لـ “للاتحاد” إن اللجنة ترفض ما تضمنته الخطة من اعتراف بيهودية الدولة التي تدفع إسرائيل باتجاهها كأساس لأي حل نهائي. وانتقد التكتم الحكومي على جولات كيري التي تضمنت لقاءات مع مسؤولين أردنيين، مؤكداً على ضرورة وضع النواب في تفاصيل اللقاءات ليتمكن من صياغة موقف واضح تجاه خطة كيري. وقال “طالبت اللجنة بعقد لقاء مع وزير الخارجية ناصر جودة لبحث خطة كيري والموقف الأردني منها إلا أن الوزير اجل اللقاء بحجة السفر”. وأكد رئيس اللجنة أن السلام واضح ويتمثل بانسحاب إسرائيل إلى حدود الرابع من يونيو 1967 بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية القابلة للحياة وعاصمتها القدس، كما تتمسك بحق الفلسطينيين الذين هجروا من أرضهم بالعودة والتعويض، قائلاً: “لا نقبل بأقل من ذلك”. وقال السعود “نرفض أي دور أمني أردني في اتفاق الحل النهائي، سواءً بتواجد قوات أجنبية في الضفة الشرقية لنهر الأردن أو وجود قوات إسرائيلية على الضفة الغربية الواقع تحت السيادة الفلسطينية”.

موقف السعود يتقاطع مع ما صرح به رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور تحت قبة البرلمان الثلاثاء الماضي عن أن الأردن ليس جزءا من صفقة لحماية حدود إسرائيل، مع تأكيد رئيس الوزراء على احترام الأردن لأي ترتيبات أمنية يرتضيها الجانب الفلسطيني.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا