• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

صحف البرازيل تصف الاستقبال بـ «الدافئ» لـ «سوبر ستار»

فالديفيا.. «المحبوب الشرير» بطلاً لعشاق «العنابي»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أغسطس 2015

محمد حامد (دبي)

في البرازيل كان معشوقاً للبعض من جماهير بالميراس، وشريراً في عيون البعض الآخر، ولكنه أصبح بطلاً ملهماً لجماهير الوحدة بمجرد أن وصل إلى مطار أبوظبي، هذا ما قالته الصحف البرازيلية في رصدها لوصول الساحر التشيلي خورخي فالديفيا إلى الإمارات للانضمام لصفوف «العنابي».

فقد حظي استقبال جماهير الوحدة لفالدي باهتمام لافت في الصحف العالمية وخاصة البرازيلية والتشيلية، والتي أشارت إلى أنه كان استقبالاً لـ«سوبر ستار» قرر أن يستكمل رحلته الاحترافية في صفوف الفريق الوحداوي بعد 5 سنوات دافع خلالها عن قميص بالميراس، سبقها بعامين مدافعاً عن ألوان نادي العين.

وأشار موقع صحيفة «لانسي» الإلكترونية واسعة الانتشار في البرازيل إلى أن الاستقبال الجماهيري للنجم التشيلي كان دافئاً، وتابع التقرير: «ما أن وصل فالدي إلى مطار أبوظبي حتى وجد جماهير الوحدة في استقباله، وكانت المفاجأة في قالب الحلوى الذي ارتسمت عليه صورته، وحرص المسؤولون في نادي الوحدة وكذلك جماهير النادي على إظهار سعادتهم بوصول فالدي إلى الإمارات»، وأشارت الصحيفة البرازيلية إلى أن فالدي قرر الالتزام بالاتفاق مع الوحدة على الرغم من رغبة أكثر من نادٍ في الحصول على خدماته.

من ناحيتها أشارت بوابة «يونيفيرسو أون لاين» الإلكترونية البرازيلية إلى أن فالدي حظي باستقبال مثير، وعنونت: «إنه استقبال الأبطال»، وتابعت: «كان هناك استقبال جماهيري كبير لفالدي في مطار أبوظبي، إنه اللاعب الذي أثار جدلاً في فترة وجوده مع بالميراس، فقد عشقه البعض من جماهير النادي، بينما لم يتمكن من انتزاع المكانة نفسها في قلوب البعض الآخر».

وأضاف التقرير: «لقد أثار فالدي ضجة كبيرة بين الجماهير العربية، حينما قال عبر وسائل التواصل الاجتماعي إن الوحدة هو بيته الجديد، وأطلق فالدي هذا التصريح بعد ساعات من نهاية عقده مع بالميراس في 17 أغسطس الماضي، وكان فالدي قد تألق بصورة لافتة في «كوبا أميركا» التي أقيمت قبل أسابيع عدة، ونجح في قيادة منتخب بلاده للفوز باللقب القاري للمرة الأولى في تاريخ تشيلي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا