• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

البرلمان يستشير «الاتحادية» في إلغاء عقوبات الإقليم

الجبوري: حلحلة بأزمة «كردستان» ولا موعد رسمياً للانتخابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يناير 2018

سرمد الطويل، باسل الخطيب (بغداد، السليمانية، أربيل)

أعلن رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري أمس، أن الخلافات والقضايا العالقة بين أربيل وبغداد بدأت بالحلحلة عبر لجان فنية من الجانبين، وأضاف أن البرلمان وجه كتابا رسميا إلى المحكمة الاتحادية للاستفسار عن إلغاء القرارات العقابية التي تم اتخاذها ضد إقليم كردستان العراق بعد الاستفتاء الذي أجري في 25 سبتمبر الماضي، مشيرا إلى عدم تحديد موعد رسمي لإجراء الانتخابات التشريعية المقبلة، على الرغم من قرار من مجلس الوزراء بتحديد منتصف مايو المقبل.

في حين اتهم رئيس الحكومة حيدر العبادي بعض السياسيين بالسعي لعقد صفقات مع الإقليم للحصول على الدعم في الانتخابات المتوقعة، بالتزامن مع تحذير حركة التغيير الكردية المعارضة، من أي مفاوضات سرية بين أربيل وبغداد تفضي لاتفاقيات جانبية تتضمن تنازلات مقابل مكاسب سياسية للحزب الديمقراطي الكردستاني على حساب الشعب الكردي.

وقال الجبوري في مؤتمر صحفي عقده في مبنى مجلس النواب أمس، إن «الإشكالات بدأت تنحل بين الإقليم وبغداد، من خلال الحوارات بين لجان فنية مشتركة»، وتابع أن تلك الحوارات ليست بمستوى سياسي عال، مردفا بالقول إن الأسبوع المقبل أو خلال الأيام القليلة المقبلة سنشهد حضور وفد من إقليم كردستان للعاصمة.

وأكد أن رئاسة البرلمان وجهت كتابا رسميا إلى المحكمة الاتحادية «ذكرنا أن قرار المحكمة الاتحادية، ألغى ما يترتب على استفتاء إقليم كردستان من آثار»، وأضاف أنه «وجهنا كتابا إلى المحكمة ذاتها بشأن معنى إلغاء الآثار، هل ينصرف الأثر على عملية إلغاء ما يترتب عليه الاستفتاء ذاته، أو ردود الأفعال الصادرة من السلطتين التشريعية والتنفيذية تجاهه».

وتابع الجبوري «أنا أعتقد أنه في حال وثوق الجميع بأن الاستفتاء قد انعدم، فإن تلك القرارات سوف تلغى، ونعود إلى ما قبل 25 سبتمبر 2017». ... المزيد