• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ضيف «دنيا» يجيد ثلاث لغات والعزف على آلتين

علي الهاشمي.. طفل يملك طاقات إبداعية في مضمار الفن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

أشرف جمعة

المصادفة وحدها هي التي لعبت دوراً كبيراً في اكتشاف الطفل متعدد المواهب علي الهاشمي، الشهير بعلاوي، الذي كانت له إطلالة متميزة خلال شهر رمضان الماضي وعيد الفطر المبارك، عبر إعلانين قدمتهما شركة «اتصالات» هدية لأطفال الدولة في هاتين المناسبتين الغاليتين، لكن اللافت أن علاوي أثبت أن أرض الإمارات تنبت طاقات إبداعية خلاقة، وأن الجيل الجديد من المواطنين لديه رؤى وتطلعات تتماهى مع العصر، وتتفاعل مع معطياته في مضمار الفن، فهو نبته أصيلة من المنتظر أن يكون له مستقبل واعد.

عندما تحاور الطفل علي الهاشمي، الذي أطلقت عليه عائلته لقب «علاوي»، لا يمكن أن تشعر بأنك تتحدث إلى طفل في الـ 12 من عمره، فهو يتقن ثلاث لغات حية، الأولى العربية لغته الأم ثم الإنجليزية والفرنسية، فضلاً عن أنه يجيد العزف على آلتي الكمان والبيانو، بالإضافة إلى امتلاكه صوتاً جميلاً وأداء حركياً يتسم بالتلقائية، فاستطاع أن يجذب جمهوره الأول من الأطفال خلال أدائه المتميز في إعلاني «اتصالات» في رمضان وعيد الفطر الماضيين. وعلاوي يجيد التمثيل المسرحي، وأتيحت له فرصة الغناء مع كوكبة من الفنانين الإماراتيين في اليوم الوطني الثاني والأربعين للدولة، ويطمح إلى إصدار ألبومه الغنائي الأول الموجه للأطفال في الفترة المقبلة.

اختبار كاميرا

حول فرصة ظهوره عبر شاشات قنوات أبوظبي، التي نقلته من طفل عادي إلى نجم مشهور نوعاً ما وسط أقرانه، يقول علاوي «وجدت نفسي فجأة أمام اختبار صعب هو الأول الذي أتعرض له في حياتي على الرغم من حداثة سني، إذ الأمر يتعدى كثيراً الوقوف على خشبة المسرح المدرسي أو الغناء وسط أقراني الطلاب، فقد أخبرني والدي بأنني سأخضع لاختبار أمام إحدى كاميرات التصوير من أجل الوقوف على مدى قدرتي على أداء أغنية تتبعها حركة متواصلة ضمن أحد إعلانات شركة «اتصالات»، وفي هذه اللحظة ما نتابني مشاعر خوف أو رهبة، لكنني أحسست بأنني سأقوم بشيء تحبه نفسي وتألفه، وبعد أن خضعت للاختبار أشاد بي المخرج علاء الأنصاري، ومنذ هذه اللحظة بدأت رحلة التدريبات التي تمثلت في حفظ كلمات أغنية تعبر عن حالة أحد الأطفال في شهر رمضان وكيف يقضي وقته، وفي الوقت نفسه يستعرض أثناء الأغنية حياة عائلته».

ويوضح علاوي أن هذا الإعلان، الذي كان يذاع بعد أذان المغرب مباشرة في شهر رمضان الماضي، أتاح للجميع مشاهدته بغزارة وحين عاد إلى المدرسة والتقى زملاءه وجد بعضهم يلتف حوله مستفسراً منه عن هذه التجربة الجديدة التي طرحته بقوة على المستوى الإعلامي. ويلفت إلى أن أقاربه في العديد من إمارات الدولة اتصلوا به أيضاً، إذ إنهم فوجئوا به يغني في إعلان يذاع يومياً على التلفزيون في رمضان. ويؤكد علاوي أن معايير اختياره لأداء هذا الإعلان كانت تتمثل في أن شركة الاتصالات كانت تبحث عن طفل بمواصفات خاصة له طابع إماراتي خالص، وصوت رائق، ولديه القدرة على الغناء مع الحركة من دون افتعال، موضحا أنه لم يسع إلى ذلك ولم تفكر أسرته في أن يسلك هذا الاتجاه رغم مواهبه التي وضعته في دائرة الضوء داخل البيت لكن المصادفة لعبت هذا الدور.

إعلان العيد ... المزيد

     
 

ممتاز

ما احلا الفنون الابداعية

نون | 2015-08-29

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا