• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

دروس في الطهي على أنغام الموسيقى

«نكهات من حول العالم» تزين برج بارك في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 فبراير 2016

دبي (الاتحاد)

تمكن فعالية «نكهات من حول العالم»، إحدى فعاليات «مهرجان دبي للمأكولات» والتي انطلقت أمس الأول في منطقة برج بارك في دبي، العائلات المقيمة والزائرة من قضاء أجمل الأوقات أمام نافورة دبي وبرج خليفة وسوق البحار التي تحيط المكان، والتفاعل مع مجموعة الأنشطة التي تشمل «مسرح تي آند كيك» المتخصص في تقديم وصفات الكيك وصنع الشاي، و«مسرح مأكولات الشيف» الذي يقدم مجموعة من وصفات الطعام على أيدي طهاة عالميين، إضافة إلى بازار بيع أواني الطهي العالية الجودة، وسوق بيع منتجات الطعام، والركن التراثي الإماراتي، وركن ألعاب الأطفال وركن «الترامبولين».

وتتميز الفعالية، التي تستمر حتى نهاية اليوم السبت، باستضافتها عدداً من حافلات الطعام الدولية اللندنية لتقديم أطباق ونكهات متميزة، إضافة إلى حافلات طعام محلية تقدم مأكولات شعبية وعالمية، يستمتع الزوار بتناولها على أنغام الموسيقى والأغاني الحية التي تصدح في برج بارك لتجعل منها وجهة عائلية مثالية لقضاء عطلة نهاية الأسبوع.

في عيون الزوار

وأشاد عدد من زوار الفعالية بالمستوى الذي قدمت فيه، وكذلك بالتنظيم واختيار المكان الذي يطل على أجمل مواقع دبي، معبرين عن سعادتهم بالانضمام إليها وقضائهم أجمل الأوقات. وقالت المواطنة مها محمد، والتي جاءت من رأس الخيمة إلى دبي لقضاء أمسية مميزة في دبي برفقة العائلة: «أحببنا قضاء الليلة في مدينة دبي الجميلة، وأثناء زيارتنا المكان شاهدنا الفعالية فدخلنا إليها، وقد أعجبنا كل ما قدمته من مأكولات عبر هذه الحافلات الجميلة الأشكال والمحتوى».

وأبدت الصديقتان المصريتان مايوندا بهجت ونور حاتم إعجابهما بالفعالية واختيار المكان، مشيرتان إلى أنهما جاءتا خصيصا لرؤية فعالية «نكهات من حول العالم» التي عرفتا عنها من خلال موقع «الفيسبوك»، وقالت مايوندا: «المكان هنا جميل جداً وساحر، والطعام المقدم لذيذ وشهي، كما أن فكرة الفعالية برمتها مميزة، ولقد تشاركت مع صديقتي في تناول وجبة شعبية هي «البرياني»، وبالتأكيد سنجرب المزيد من المأكولات الأخرى.

الخيمة التراثية

ولفت ركن التراث الإماراتي أنظار زوار الفعالية، ودفعهم لدخول الخيمة التراثية التي تقدم لضيوفها القهوة العربية والتمور، كما جذب الصقار عبد الله سوداغر، وهو أحد الصقارين المخضرمين في الدولة، الحضور لرؤية صقره «فرحان» والتقاط الصور الفوتوغرافية معه، في حين حظيت النساء بنقش الحناء على أيديهن من قبل رسامة الحناء السودانية إخلاص النور التي أبدعت في نقش تصاميم غاية في الدقة والإتقان .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا