• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

آخر صيحات الموضة وتصفيف الشعر

«أسرار الجمال» في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 فبراير 2016

فاطمة عطفة (أبوظبي)

انطلقت فعاليات معرض ذا بيوتي سيكرتس «أسرار الجمال» مساء أمس الأول في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وهو يضم آخر صيحات الموضة، وعروض تصفيف الشعر والمكياج، إلى جانب تشكيلة متنوعة واسعة من مستحضرات الجمال وفنون الرعاية بالبشرة والجسم والرشاقة والتغذية.

فرص كثيرة

وأتاح المعرض الذي يستمر حتى الأحد، وعبر أكثر من 50 قسماً ، فرصة متميزة للسيدات لاختيار حاجاتهن من خلال مشاهدة واختيار أفخم العطور والبخور، ومستحضرات التجميل، ومنتجات العناية بالبشرة والشعر، إضافة إلى الحلي والإكسسوارات والساعات التي تحتاجها السيدات لاستكمال أناقتهن، وقد شهدت منصة العرض التي أقيمت في المعرض أنواعاً من تسريحات الشعر، ووضع المكياج لمن ترغب في ذلك. أما أقسام الموضة التي شاركت فيها أهم دور الأزياء الإماراتية والخليجية فقد عرضت فيها أهم وأحدث التصاميم، سواء في قصات وأشكال العبايات العربية، وما يناسبها من موديلات الحجاب والشالات التي عليها طلب كبير، إضافة إلى فساتين ليلة الحناء وفساتين العرس، كما أظهرت بعض الأقسام اهتماماً خاصاً بأزياء البنات وتلبية حاجاتهن في فساتين ملونة صممت بشكل يناسب مع أعمارهن من خمس سنوات لغاية 12 سنة، وهذا الاهتمام بلباس الأطفال استكمال مساعد للأم التي ترغب أن تختار ما يناسب بناتها.

أفكار جديدة

وقالت مصممة الأزياء الإماراتية عائشة الشامسي، صاحبة «دار سبع سنابل للتصميم»: «استخدمت في الأزياء التي قدمتها للموسم الحالي أفكاراً جديدة ومتطورة مثل ستايل فنتازي، وهو يحتوي على تطريز أشكال الزهور الملونة على الثوب، وهناك تصميم «الأجنحة» حيث أدخلت على القصات أشكالاً تشبه أجنحة الطيور، مع إضافات من الأحجار الملونة بين هذه القصات والجيوب، وخصص لهذا الثوب الجلد الطبيعي»

وتضيف: «حرصت على تنوع تصاميمي الجديدة، سواء كان هذا التنوع بالقماش أو بالقصات والتطريز على عباءات من المخمل أو الحرير أو الدنتيل والجلد، وكل منها تحمل شكلاً وقصة مختلفة عن غيرها.

وكان الاستعراض المهم في تسريحة الشعر «هير راب» الجديدة التي كان يقوم بها مصفف الشعر «جوجز»، الذي أشار إلى أن طريقة هذه التسريحة تحتاج إلى وقت أطول حيث نأخذ خصلة رفيعة من الشعر ويتم ضفرها مع خمس خيوط ملونة خاصة لهذه التسريحة. ويوضح أن هذه الضفيرات الناعمة، التي لا يجب أن تتجاوز الضفيرات الأربع، تطول لأكثر من ثلاث سنوات ولا تتأثر بأية عوامل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا