• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بعد التصويت بالإجماع على تعيين الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية

الإمـارات عضـواً في مجلس إدارة مركز أطلنطا التابع لاتحاد المشغلين النوويين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

حصلت دولة الإمارات العربية المتحدة على عضوية مجلس إدارة مركز أطلنطا الذي يعتبر واحداً من أربعة مراكز عالمية تابعة للاتحاد الدولي للمشغلين النوويين، إثر التصويت بالإجماع على تعيين المهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي للمؤسسة بصفته ممثلاً للدولة.

وجاء تعيين الحمادي في هذا الإطار ليسلط الضوء على التعاون المستمر بين دولة الإمارات والمجتمع النووي العالمي، ومستوى معايير السلامة والأمان وإدارة الأداء التي تطبقها مؤسسة الإمارات للطاقة النووية في كافة جوانب البرنامج.

وتتمثل مهمة الاتحاد في مساعدة الدولة والشركات المعنية في عمليات الطاقة النووية التجارية للوصول إلى أعلى معايير السلامة النووية الممكنة عن طريق تبادل المعلومات وتطبيق أفضل الممارسات، في وقت تعتبر مؤسسة الإمارات للطاقة النووية ، عضواً فاعلاً في الاتحاد منذ العام 2010، وتشارك دوريًا في ورش العمل والفعاليات والبرامج التدريبية التي ينظمها.

وقال الحمادي: «يشرفني الانضمام إلى مجلس إدارة مركز أطلنطا في الاتحاد الدولي للمشغلين النوويين، فقد حرصت دولة الإمارات العربية المتحدة على تطوير البرنامج النووي السلمي بالاعتماد على أفضل الممارسات والخبرات في قطاع الطاقة النووية العالمي، وقد ارتبط برنامجنا منذ إطلاقه بشبكة واسعة من المنظمات الدولية التي تضم أفضل الخبراء من الاتحاد الدولي للمشغلين النوويين».

وأضاف الحمادي: «إن هذا التعيين ما هو إلا دلالة إضافية على ثقة المجتمع الدولي بالبرنامج النووي السلمي الإماراتي، وأنا أتطلع للعمل مع زملائي في المجلس للاستمرار في الترويج لأعلى معايير السلامة والموثوقية في جميع محطات الطاقة النووية حول العالم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا