• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

استنكار عربي وخليجي ودولي واسع للهجوم على الكنيسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 ديسمبر 2017

عواصم (وكالات)

أعربت عدة عواصم عربية وعالمية عن إدانتها للهجوم الإرهابي. ففي الرياض، عبر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية عن إدانة المملكة «الشديدة للهجوم الإرهابي»، مجدداً في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية «وقوف المملكة مع الشقيقة مصر ضد هذه الأعمال الإرهابية الآثمة».

كما بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح برقية تعزية إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي دان فيها الهجوم الذي «يتنافى مع كافة الشرائع والقيم الإنسانية واستهداف أرواح الأبرياء الآمنين وزعزعة أمن واستقرار البلد الشقيق»، مؤكداً «وقوف دولة الكويت إلى جانب جمهورية مصر العربية الشقيقة، وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها».

وأدانت وزارة خارجية مملكة البحرين بشدة الهجوم الإرهابي الآثم ، وشددت على وقوف مملكة البحرين مع جمهورية مصر العربية في معركتها ضد الإرهاب وجهودها الرامية لاجتثاث جذور الإرهاب ومموليه وكل من يقف خلفه ويدعمه، مؤكدة أن الشعب المصري الشقيق قادر بلحمته ووحدته على صد وردع مثل هذه الأعمال الإرهابية والإجرامية التي لن تؤثر أبداً على وحدة المجتمع المصري وتماسكه.

ودانت سلطنة عمان الهجوم الإرهابي. وأعربت وزارة الخارجية العمانية في بيان أوردته وكالة الأنباء العمانية عن خالص تعازي سلطنة عمان لأسر الضحايا وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل، مؤكدة تضامنها ووقوفها إلى جانب جمهورية مصر العربية، وذكر الديوان الملكي الأردني في بيان أن الملك عبدالله الثاني أعرب في برقية للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عن إدانته الشديدة «لهذا العمل الإرهابي الجبان وتضامن الأردن الكامل مع مصر والوقوف إلى جانبها في مواجهة خطر الإرهاب وعصاباته».

وأدان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، الهجوم. وقال محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، إن أبوالغيط أكد «دعم جامعة الدول العربية وتضامنها الكامل مع مصر في مواجهة الجرائم الإرهابية المتكررة التي ترمي إلى زعزعة أمنها واستقرارها وبث الفرقة بين أبنائها».

وعلى الصعيد الدولي، دانت فرنسا أمس، الهجوم، وأكدت الخارجية الفرنسية في بيان «دعم باريس ووقوفها مع مصر في هذه المحنة وفي حربها ضد الإرهاب» معربة عن التعازي لأسر الضحايا وللسلطات والشعب المصري وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين، وأدانت السفارة الألمانية بالقاهرة، بشدة الاعتداء الإرهابي قائلة: «ليس هناك ما يبرر أبداً الاعتداءات على مصلين سلميين من أية ديانة»، وأكد السفير في تعليقه على الهجوم أن «ألمانيا تقف إلى جانب مصر وكافة المصريين في الحرب ضد الإرهاب».كما أدان سفير إيطاليا بالقاهرة، جيامباولو كانتيني هجمات حلوان الإرهابية، وقال بيان من السفارة الإيطالية بالقاهرة: «تدين إيطاليا بشدة الهجمات الشائنة التي وقعت اليوم في حلوان، وتؤكد وقوفها جنباً إلى جنب مع مصر في حربها ضد الإرهاب، ومن أجل حرية الدين».