• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

وصول تعزيزات عسكرية إلى أبين تمهيداً لتحرير مكيراس

أجهزة الأمن تعاود انتشارها في أبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 ديسمبر 2017

بسام عبدالسلام (عدن)

تواصل السلطات الأمنية في محافظة أبين، خطواتها من أجل تعزيز الأمن والاستقرار وتفعيل الأجهزة الأمنية في مختلف مديريات المحافظة. وأطلقت السلطات خطة انتشار أمني في شوارع مدينة زنجبار مركز محافظة أبين، في إطار الجهود التي تبذلها إدارة الأمن لرفع دورها وفاعلية أجهزة الأمن لتأمين المدينة. وحظيت هذه الخطوة بارتياح شعبي كبير من قبل السكان الذين أكدوا أن انتشار قوات الأمن بزيها الرسمي في شوارع المدينة يعيد الاطمئنان للأهالي بعودة الاستقرار إلى أبين التي عانت كثيراً جراء الحروب ضد عناصر الإرهاب والانقلاب.

وأكد مدير أمن العميد الخضر النوب أن المحافظة تعيش حالة استقرار أمني غير مسبوق، مضيفاً أن الأجهزة الأمنية سوف تتواصل باتجاه تطبيع الحياة العامة وعودة المؤسسات إلى المحافظة لتمارس نشاطها في خدمة المجتمع. من جانبه، أكد العقيد سالم البرشاء، قائد النجدة بأبين، أن عودة انتشار شرطة النجدة في شوارع المدينة، تأتي تنفيذاً للخطة الأمنية العامة التي تم إطلاقها مؤخراً في المحافظة لتفعيل أداء أجهزة الأمن وإسناد خطوات ترسيخ الأمن والاستقرار، وإعادة تطبيع الأوضاع العامة بالمحافظة

من جانب آخر، دفعت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بتعزيزات جديدة صوب جبهات القتال في جبل ثرة الاستراتيجي الواصل بين محافظتي أبين والبيضاء، وقال مصدر عسكري لـ«الاتحاد» أن التعزيزات وصلت إلى قيادة اللواء 115 قادمة من محافظة عدن من أجل تعزيز جبهات القتال في عقبة ثرة أبين تمهيداً للتقدم صوب مدينة مكيراس، مضيفاً أن قوات اللواء والمقاومة الشعبية رفعت حالة الاستعداد القتالي وسط تحضيرات لإطلاق عملية عسكرية واسعة باتجاه مكيراس والبيضاء. وأكد أن عملية تحرير مكيراس انطلقت وأن معارك عنيفة تشهدها جبهات القتال في ثرة مع ميليشيات الانقلاب التي ترد على خسائرها وانكسارها بقصف للقرى السكنية في ضواحي لودر.

من جانبه أكد قائد المقاومة في مكيراس جلال مقطع عقب وصوله إلى أبين على رأس كتيبة عسكرية أن الأيام القادمة ستشهد تحركاً عسكرياً من أجل تحرير مديرية مكيراس من ميليشيات الحوثي الإيرانية، لافتاً إلى أن الأهالي سيحتفلون قريباً بالنصر على هذه العناصر الإجرامية التي ارتكبت أبشع الجرائم بحق المواطنين على مدى قرابة 3 أعوام،

وأشار إلى أن أفراد المقاومة الشعبية في مكيراس وصلوا إلى لودر ويجرون استعداداتهم لبدء عملية التحرير. وأعلنت قبائل العواذل في مكيراس عن مساندتها لعملية تحرير المديرية التي يجري التحضير لإطلاقها من قبل قوات الجيش والمقاومة الشعبية. وأضاف مصدر قبلي أن مشايخ قبليين وقيادات عسكرية عقدوا اجتماعاً مساء أمس الأول، في عدن من أجل مناقشة الترتيبات لإسناد قوات الجيش والمقاومة لتحرير مكيراس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا