• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م
  01:24    26 قتيلا حصيلة غارة لطائرة اميركية بدون طيار في باكستان         01:43    مؤيدو الانفصال في كتالونيا ينظمون احتجاجات ضد اعتقال قادتهم        01:44    582 الفا من الروهينغا لجأوا إلى بنغلادش منذ 25 أغسطس        01:46    قوات سوريا الديموقراطية تطرد تنظيم داعش الإرهابي من آخر جيب في مدينة الرقة         01:46    مستوطنون يهود يجددون اقتحامهم للمسجد الأقصى بحراسة من القوات الإسرائيلية        02:04    وزارة الدفاع الإسبانية: تحطم طائرة عسكرية من طراز إف18 في مدريد    

هدد بالاستقالة وحذر من فشل الدولة

رئيس الحكومة اللبنانية: لدينا نفايات سياسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أغسطس 2015

بيروت (الاتحاد)

هدد  رئيس الحكومة اللبنانية، تمام سلام بتقديم استقالته إن لم تنجح جلسة الحكومة الخميس المقبل في حل أزمة النفايات التي تعصف بالبلاد.

وحذر سلام، في مؤتمر صحفي عقده اليوم في بيروت، من تحول لبنان إلى دولة فاشلة بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية.

 وانتقد  رئيس الوزراء إطلاق بعض عناصر الأمن النار على المحتجين الذين كانوا يتظاهرون ضد النفايات أمس.

وأكد أنه سيتم محاسبة كل مسؤول عن إطلاق النار في المظاهرات وكل من استخدم القوة المفرطة ضد المحتجين الذين خرجوا للتعبير عن غضبهم ونفاذ صبرهم من الأوضاع التي تشهدها البلاد.

وقال سلام إن في لبنان "نفايات سياسية"، مؤكدا على حق اللبنانيين في التعبير عن آلامهم بأي طريقة، مقرا في الوقت نفسه بعجز حكومته عن إيجاد حلول سحرية.

وأضاف سلام: "صريخ الوجع والألم الذي حصل البارحة ليس ابن ساعته ولا هدف له، بل هو تراكم لقصور ولتعثر ولغياب نعيشه ونتحمله. أعول دائما على الناس الذين يصرخون ولا أستطيع تجاهل ذلك والذي حصل بالأمس لا نستطيع إلا تحمل مسؤوليته وبخاصة ما يتعلق باستعمال القوة المفرطة مع هيئات المجتمع المدني. يمكن أن يكون هناك من استغل للتوتير، ونحن لسنا أعداء له، وكل من تصرف بشكل أدى إلى أذى وضرر سيتحمل مسؤوليته".

وأكد سلام أنه إن لم تكن جلسة يوم الخميس المقبل في مجلس الوزراء مثمرة، فلا داعي للحكومة في غشارة إلى إمكانية تقديمه استقالته.

وفتح الادعاء العسكري اللبناني تحقيقا في أحداث ساحة رياض الصلح التي أسفرت عن وقوع نحو 17 إصابة في صفوف المتظاهرين، بعد إطلاق الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع لتفريق المظاهرات وتحدثت قوى الأمن الداخلي عن سقوط خمسة وثلاثين جريحا في صفوفها في الصدامات بعضهم بحال خطرة.