• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

المراكز استعدت لاستقبال الدفعة الجديدة

«الخدمة الوطنية» تستقبل خريجي الثانوية والجامعات السبت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أغسطس 2015

أبوظبي (وام) أكدت هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية على جاهزية كافة مراكز التدريب لاستقبال مجندي الخدمة الوطنية من خريجي الثانوية العامة للعام 2015 وخريجي الجامعات الذين أنهوا دراستهم الجامعية. وستبدأ مراكز التدريب في استقبال الدفعة الجديدة من مجندي الخدمة الوطنية يوم «السبت» التاسع والعشرين من الشهر الجاري، حيث ستستقبل كافة المراكز المعلن عنها لتدريبات الخدمة الوطنية وهي مركزا تدريب العين وسيح اللحمة في مدينة العين ومركز تدريب المنامة في عجمان ومركز تدريب ليوا في المنطقة الغربية ومركز خولة بنت الأزور لتدريب الإناث في إمارة أبوظبي المجندين من خريجي الثانوية العامة وخريجي الجامعات من الجنسين الذكور والإناث والذين استوفوا شروط الالتحاق والتسجيل في الخدمة الوطنية. وعملت مراكز تدريب مجندي الخدمة الوطنية جاهدة على إنهاء جميع الاستعدادات والتجهيزات لاستقبال الدفعة الجديدة من خريجي الثانوية العامة الذين يعتبرون من الدفعات الأكثر عدداً نسبياً، حيث شملت التجهيزات إعداداً وتطويراً لمراكز الجاهزية البدنية في معسكرات التدريب كافة. وتتولى مراكز الجاهزية البدنية إعداد المجند من الجانبين العقلي بما يشمله من نواح نفسية واجتماعية وسلوكية والجانب البدني بما يتضمنه من لياقة جسدية وتغذية صحية سليمة وصحة بدنية عامة قادرة على الوفاء بمتطلبات التدريب والتأهيل العسكري. وتعد مراكز الجاهزية البدنية هي الجهة المسؤولة عن عملية تحسين صحة وأداء وجاهزية جميع مجندي الخدمة الوطنية وإعدادهم الإعداد السليم ليتمكنوا من خلاله على أداء واجباتهم وتدريباتهم العسكرية والبدنية على أكمل وجه فالجاهزية البدنية للمجند تعمل على مساعدة المجند في التغلب على كافة العوائق التي قد يواجهها أمام المرحلة التي سيقبل عليها ومن التدريبات والتمارين التي سيخضع لها أثناء تأديته خدمته الوطنية، كما يلزم أن يكون مجند الخدمة الوطنية قادراً جسدياً ونفسياً على تحمل أقصى الضغوطات البدنية والعقلية والنفسية دون فقدان قدرته على تطبيق مهاراته الإدراكية والتكتيكية أثناء فترة تدريبه وتأهيله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض