• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حملة لجماعة «طلعت ريحتكم» تطالب بإسقاط النظام

صدامات في وسط بيروت بين الأمن ومحتجين على النفايات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أغسطس 2015

بيروت (وكالات) وجهت الشرطة اللبنانية مدافع المياه في اتجاه آلاف المحتجين وأطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع، كما سمع صوت إطلاق نار في الشوارع رغم أنه لم ترد تقارير عن وقوع إصابات، وذلك أثناء حملة نظمتها جماعة «طلعت ريحتكم» عصر أمس في ساحتي رياض الصلح والشهداء وسط بيروت، للاحتجاج على عدم حل أزمة النفايات، وطالبوا باستقالة وزير البيئة محمد المشنوق،وإسقاط النظام. وخرج آلاف اللبنانيين احتجاجاً على الفساد الحكومي والخلل السياسي، الذي خلف أكوام القمامة في الشوارع في ضواحي العاصمة لأكثر من شهر. وهتف المحتجون بشعارات مثل «الشعب يريد إسقاط النظام»، وهو الهتاف الذي كان يطلقه المحتجون أثناء الانتفاضات العربية، التي أطاحت حكومات في المنطقة، بينما هتف آخرون بكلمة «ثورة». وشارك في الحملة حضور كثيف للمواطنين وناشطين في المجتمع المدني وفنانين، وسط إجراءات أمنية مشددة. وتركزت الشعارات على التنديد بكيفية التعاطي مع ملف النفايات. ووقع تدافع بين القوى الأمنية والمشاركين في التحرك، واستخدمت القوى الأمنية خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين كما استخدمت القنابل المسيلة للدموع ما تسبب بعدد من حالات الإغماء. وقرر المتظاهرون على إثر، ذلك البقاء في وسط المدينة في ساحتي رياض الصلح والشهداء حتى إشعار آخر. ولا زالت القوى الأمنية تلاحق المتظاهرين حتى وقت متأخر مساء أمس. يعد هذا الاحتجاج الأكبر من نوعه منذ بدأت القمامة تتراكم في الشوارع بعد إغلاق مكب النفايات الرئيسي في العاصمة منذ شهر.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا