• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

منتدى عالمي بالأردن يدعو لإشراك الشباب في صنع القرارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أغسطس 2015

عمان (أ ف ب)

دعا منتدى عالمي للشباب في الأردن في ختام أعماله أمس المجتمع الدولي إلى إشراك الشباب في صنع القرارات ورسم السياسات المستقبلية وصولا إلى انخراطهم في عمليات السلام في المستقبل. وجاء في «إعلان عمان حول الشباب والسلام والأمن» الذي عقد في محافظة مادبا جنوب عمان بمشاركة نحو 500 شخص، «نناشد راسمي السياسة أن يطوروا آليات جادة لمشاركة الشباب وقياداتهم في صنع القرارات ورسم السياسات على المستوى المحلي، والوطني، والدولي». وأضاف «على الوكالات الدولية، والحكومات الوطنية، والسلطات المحلية إعداد آليات لانخراط الشباب بشكل فعلي في عمليات السلام في المستقبل ومفاوضات السلام الرسمية على المستوى المحلي ووصولاً إلى العالمي». وأوضح أنه «بوجود أكثر عدد من الشباب في العالم من أي وقت مضى، فمن الضروري ديموغرافيا إشراكنا في العمل نحو تحقيق الأمن والاستقرار». ودعا المنتدى المانحين إلى أن «يوفروا تمويلاً مستداماً وطويل الأمد ودعماً مادياً للمنظمات والشبكات التي يقودها الشباب، ومجموعات الشباب الرسمية وغير الرسمية، ومبادرات الشباب الفردية». وتابع «يجب إشراكنا، نحن الشباب، في جهات صنع القرار لدى المانحين لضمان سهولة الوصول للتمويل وكونه مناسباً من ناحية الحجم والمدة. وعلى المانحين العمل مع منظمات الشباب لتقييم مدى تلبية نماذج التمويل الموجودة حالياً لاحتياجات الشباب على أرض الواقع في بناء السلام». ودعا الإعلان الوكالات الدولية، والحكومات الوطنية، والسلطات المحلية إلى «التأسيس لعمليات حوار حول السياسات مع الشباب في ما يتعلق بمسائل السلام والأمن»، مشددا على وجوب «أن يتعدى هذا الجهد التواصلي الاستشارات الرمزية». وأكد الإعلان ضرورة أن «تبني الأمم المتحدة إطار سياسات عالمي بحلول عام 2017 يعالج ويعترف باحتياجات وميزات وإمكانيات وتعدد هويات الشباب في حالات الصراع وما بعدها». ورأى أن «قراراً من مجلس الأمن حول الشباب والسلام والأمن هو الخيار الأمثل للاعتراف بدور الشباب ومؤسسة مشاركتهم على جميع المستويات»، داعيا مجلس الأمن الدولي إلى «تبني قرارٍ كهذا».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا