• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

تل أبيب تحمل «مسؤول فرع فلسطين» بـ«الحرس الثوري» مسؤولية القصف الصاروخي

الأمم المتحدة : لاحترام الهدنة في الجولان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أغسطس 2015

علاء المشهراوي، وكالات (عواصم)

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الانتهاكات الخطيرة لاتفاق مراقبة فض الاشتباك بين سوريا وإسرائيل في منطقة الجولان المحتل، وعبر في بيان الليلة قبل الماضية عن إدانته القوية جميع الانتهاكات داعياً جميع الأطراف المعنية إلى الامتناع عن أي عمل يعرض للخطر وقف إطلاق النار ويقوض الاستقرار في المنطقة.

وكان الجيش الإسرائيلي شن خلال أقل من 24 ساعة مساء الخميس وصباح الجمعة، 14 ضربة على مواقع في المنطقة الخاضعة للسيطرة السورية من الجولان المحتل، قائلاً إنها جاءت رداً على صواريخ أطلقتها «خلية» تابعة لحركة «الجهاد الإسلامي» الفلسطينية من منطقة تحت سيطرة الجيش السوري النظامي، متهماً إيران بالإشراف على العملية، كما اتهم دمشق بالسماح بوقوع القصف الصاروخي.

من جهة أخرى، حذرت السفارة الأميركية في تل أبيب المواطنين الأميركيين في إسرائيل من السفر إلى الجانب الإسرائيلي من مرتفعات الجولان أو منطقة الجليل الأعلى شمال الدولة العبرية.

إلى ذلك، أعلن الجيش الإسرائيلي أمس، أن المدعو «سعيد عزيدي» هو اسم مسؤول فرع فلسطين في «قوة القدس» التابعة «للحرس الثوري» الإيراني،هو زعيم فرع فلسطين في «قوة القدس»، وهو المسؤول عن توجيه خلية «الجهاد» التي أطلقت الصواريخ على الجليل.