• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الرئيس الكولومبي يزور فالكاو ويتمنى له عاجل الشفاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

بوجوتا (د ب أ) - وجه المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو جارسيا الشكر إلى جميع مواطنيه الذين وقفوا إلى جانبه وشجعوه في المحنة التي يمر بها بسبب الإصابة، ووعد ببذل قصارى جهده خلال عملية التعافي ليلحق بمنتخب بلاده في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل. وأجرى فالكاو جراحة الرباط الصليبي بالركبة اليسرى أمس الأول في البرتغال، وأدلى بتصريح مقتضب إلى الصحفيين الكولومبيين الذين زاروه بالمستشفى في مدينة بورتو البرتغالية رفقة الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس الذي توقف في بورتو خلال رحلة العودة إلى العاصمة الكولومبية بوجوتا عقب مشاركته في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي بسويسرا. وقال فالكاو، وهو يرقد في سريره بالمستشفى: «الرئيس هو المتحدث عن 47 مليون كولومبي يصلون ويتمنون شفائي. بالنسبة لي، إنها دفعة هائلة أن يزورني الرئيس الكولومبي في هذا الوقت العصيب». ووعد فالكاو نجم موناكو الفرنسي بأن يتعاون مع جميع الأطباء، ويلتزم بالنصائح الطبية من أجل التعافي بأسرع وقت ممكن حتى يستطيع اللحاق بمونديال 2014 بالبرازيل الذي يمثل أول مشاركة له في بطولات كأس العالم. وقال الطبيب البرتغالي جوزيه كارلوس نورونيا، الذي أجرى الجراحة للاعب، إن الجراحة كانت «ناجحة»، وإنه الآن بانتظار تطورات الحالة، وأوضح «الجراحة لم تكن معقدة.. في غضون أربعة أشهر، يمكنه التعامل تدريجياً معه الكرة.

إنني متفائل. لم أقل إن فالكاو سيخوض المونديال. ما قلته هو أنه على الكولومبيين أن يحتفظوا بالأمل؛ لأن فالكاو لاعب متحمس للغاية كما تسير تطورات الجراحة بشكل جيد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا