• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

خالد القاسمي يوجه أنظاره نحو عرش راليات الشرق الأوسط

«أبوظبي للسباقات» يخوض جولة قطر بـ 5 سيارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 يناير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - وجه الشيخ خالد القاسمي أنظاره نحو اللقب الثاني له في بطولة الشرق الأوسط للراليات، مع استعداداته لقيادة فريق “أبوظبي للسباقات” المؤلف من 5 سيارات نهاية الأسبوع الجاري في رالي قطر الدولي.

وينطلق رالي قطر الدولي، الجولة الأولى لبطولة الشرق الأوسط للراليات المؤلفة من 6 جولات، صباح يوم الجمعة المقبل، ويضم 12 جولة خاصة متوزعة بالتساوي على مرحلتين، حيث تقام المرحلة الثانية يوم السبت المقبل.

ويدرك الشيخ خالد القاسمي، الفائز بلقب عام 2004، والذي يشارك في موسم هذا العام رفقة ملاحه الريطاني سكوت مارتن ضمن فريق أبوظبي ستروين توتال العالمي للراليات، أنه يواجه جولة قوية مفتوحة الاحتمالات في قطر وأن عليه بذل مجهود كبير لتحقيق مراده.

ويواجه الشيخ خالد القاسمي، والذي يقبل على المشاركة بروح تنافسية عالية، الفريق القطري الأكثر قوة في البطولة، والمؤلف من الثلاثي القطري، ناصر العطية، الحائز على لقب الشرق الأوسط للراليات 7 مرات، وعبدالعزيز الكواري، بطل رالي قطر العام الماضي، وبطل الشرق الأوسط للراليات للعام 2011، ومسفر المري.

وينبع تفاؤل الشيخ خالد القاسمي من كون فريق أبوظبي للسباقات “الحديث التأسيس” هو الفريق الأكثر قوة في تاريخ السلسلة الإقليمية منذ انطلاقها قبل 29 عاماً، وإلى جانب الشيخ خالد القاسمي، يضم الفريق كلا من ماجد الشامسي وبدر الجابري، اللذان تخرجا من البرنامج السابق لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة للمبتدئين، والمشاركان في البطولة على متن سيارتي سوبار أن 15 جديدتان، وذلك ضمن سباقات فئة “المجموعة ن”. ويضم الفريق أيضاً السائقين الشابين، محمد المطوع ومحمد السهلاوي - واللذان تأهلا في اختبار ستروين للسائقين الشباب ووقع عليهما الاختيار من بين 13 سائقاً شاركوا في الاختبار الذي أقيم على أرض حلبة مرسى ياس في أبوظبي في نوفمبر الماضي.

وبمساعدة الفنيين والمهندسين الميكانيكيين، والذين يبلغ عددهم 30 فنياً ومهندساً، يرى الشيخ خالد القاسمي أن بداية حقبة جديدة في مسيرته المهنية ستتزامن مع بزوغ فجر جديد للمشاركة الإماراتية في بطولة الشرق الأوسط للراليات “فيا”. وقال: من الرائع العودة لقطر والمشاركة في الانطلاقة الجديدة للموسم وأنا متحمس جداً لحجم المشاركة الإماراتية ضمن فريق أبوظبي للسباقات، والمنافسة في مختلف فئات البطولة، هدفنا هو تعزيز حضور أبوظبي في محافل رياضة السيارات العالمية وتعزيز المشاركة الإماراتية في مختلف فعاليات رياضات المحركات، لذا فإنه لمن الرائع المشاركة في الرالي إلى جانب أربعة إماراتيين آخرين – ونأمل من الله التوفيق.

وأضاف: نتطلع لضم المزيد من الشباب الإماراتي لرياضة السيارات، ونأمل بأن تساهم هذه الخطوة في إلهام الجيل المقبل من الشباب الإماراتي واستقطابهم للمشاركة في سباقات الراليات وتحقيق نتائج متقدمة فيها. وحول مشاركة العطية وحظوظه في الفوز في رالي قطر قال الشيخ خالد القاسمي: ناصر سائق بارع وله الكثير من الإنجازات، بالإضافة إلى أن السباق يقام على أرضه وبين مشجعيه وهذه أفضلية. لكن بالنسبة لنا، فقد قمنا بالعديد من الاختبارات على متن سيارة ستروين الجديدة، ونحن هنا في قطر مستعدون للمنافسة ونتطلع للفوز، لقب الشرق الأوسط للراليات هو هدفي الأساسي هذا العام وسيكون من الرائع بدء المنافسات بفوز مثير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا