• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

طرح «ترامب» زائف مثل بقية المرشحين ويتظاهر بآراء تنجرف إلى شبه أكاذيب حول ما يمكن أن يفعله في حال انتخابه

«ترامب» والهجرة: مهزلة في 6 صفحات!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أغسطس 2015

حاولت جاهداً أن أجد وصفاً أنيقاً لأول ورقة سياسة رسمية للمرشح الرئاسي الأميركي «دونالد ترامب»، وهي عبارة عن وثيقة من ست صفحات حول الهجرة. وبعد أكثر من عقد من الكتابة في السياسة، كان يجب أن يكون هذا أمراً سهلاً بالنسبة لي. وفي النهاية لم أجد مصطلحاً أصف به الوثيقة سوى أنها «ضرب من الجنون». وفيما يلي بيان المبادئ الذي قدمه «ترامب» حول الهجرة الأميركية:

1- إن أمة بلا حدود ليست بأمة. يجب أن يكون هناك جدار عبر الحدود الجنوبية. 2- إن أمة بلا قوانين ليست بأمة. والقوانين التي تم تمريرها وفقاً لنظامنا الدستوري للحكم يجب تطبيقها. 3- إن أمة لا تخدم مواطنيها ليست بأمة. وينبغي أن تنطوي أي خطة للهجرة على تحسين الوظائف والأجور والأمن لجميع الأميركيين.

لا أعلم من أين أبدأ؟ هل سنتوقف عن كوننا أمة إذا لم نبنِ جداراً؟ فماذا إذن كنا نفعل طوال الـ239 عاماً الماضية؟ وآخر عامين كانا بمثابة نمط شعبوي قد يؤيده أي مرشح بينما يتخذ مواقف سياسية مختلفة.

ولكي نكون منصفين، فإن لدى «ترامب» بعض المواقف العملية. بعضها سيكون مثيراً للجدل، مثل العقوبات الجنائية للأشخاص الذين يتجاوزون التأشيرات المؤقتة. وبعض هذه المواقف ممكن من الناحية النظرية، لكنه مكلف بشكل كبير، مثل مضاعفة عدد موظفي الهجرة والجمارك وتصعيد عمليات الاعتقالات والترحيلات.

وهناك أيضا الأفكار الأقل عملية، التي هي السبب في أن أصفها بأنها «ضرب من الجنون». وأولى هذه الأفكار أن «ترامب» يعد بالقضاء على مبدأ أن المواطنة حق مكتسب بالولادة، وجعل المكسيك تدفع مقابلاً لتشييد جدار ضخم عبر حدودنا التي تمتد 2000 ميل تقريباً. كما أنه يضيف وعوداً غريبة مثل الوقف المؤقت لإصدار أي بطاقات خضراء على الإطلاق حتى ينتعش سوق العمل المحلي.

هذه إذن ليست وثيقة سياسية جادة. فإنهاء مبدأ «المواطنة حق مكتسب» سيتطلب تعديلًا دستورياً، لن يصدق عليه الكونجرس. وصعوبة هذه المهمة أقل من صعوبة جعل المكسيك تدفع تكاليف تشييد جدار بطول 2000 ميل ليست لديها أي مصلحة فيه. بيد أن انتقاد «ترامب» على أساس أوهام سياسته لا يجدي. والسبب الدقيق الذي يجعل بعض الناس يحبونه هو أن حملته بعيدة تماماً عن الحقائق القائمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا