• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يبدأ رحلة الإعداد لـ «غرب آسيا» والتأهل إلى «ريو دي جانيرو»

«الأبيض الأولمبي» يغادر إلى معسكر سلوفاكيا دون ثلاثي الأهلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أغسطس 2015

دبي (الاتحاد)

تغادر صباح اليوم بعثة منتخبنا الوطني الأولمبي في طريقها إلى النمسا ومنها إلى سلوفاكيا، مقر إقامة معسكر المنتخب الذي يستمر حتى 9 سبتمبر المقبل، ويعتبر أولى محطات الإعداد والتحضير لمشواره نحو التأهل لأولمبياد البرازيل «ريو دي جانيرو 2016»، والذي يبدأ بالمشاركة في بطولة غرب آسيا للمنتخبات الأولمبية في قطر التي تقام من 30 سبتمبر إلى 14 أكتوبر المقبلين، ومن ثم المشاركة في كأس الخليج للمنتخبات الأولمبية في البحرين نوفمبر المقبل، كمحطة إعداد وتحضير رسمي أخيرة قبل انطلاقة كأس آسيا لمنتخبات تحت 23 سنة التي تؤهل لأولمبياد البرازيل 2016، ويحتاج فيها منتخبنا للفوز بأحد المراكز الثلاثة الأولى، ليحصل على بطاقة مباشرة للمحفل العالمي، بينما يدخل تصفيات تمهيدية إذا ما حل في الترتيب الرابع أمام رابع قارة أفريقيا.

وعلمت «الاتحاد» أن لجنة المنتخبات بدأت التشاور، من أجل إقامة بطولة دولية ودية لعدد من المنتخبات الأولمبية في دبي ديسمبر المقبل لإعداد «الأبيض» لكأس آسيا التي تقام في الدوحة أوائل يناير من العام المقبل، ولكن ما يمنع تحديد أسماء المنتخبات التي تلعب أمام منتخبنا في تلك البطولة الودية في دبي، عدم سحب قرعة بطولة كأس آسيا حتى الآن، والمتوقع أن تجرى مراسمها في 12 سبتمبر المقبل بقطر.

ومن المقرر أن يغادر في قائمة المنتخب الوطني التي تم الإعلان عنها بالكامل، باستثناء ثلاثي النادي الأهلي لارتباطهم بالمشاركة مع «الفرسان» في مشوار دوري الأبطال، وهم محمد حسين خوري ومحمد سبيل وسعيد جاسم، لينضموا إلى باقي زملائهم في المعسكر وهم، سلطان السويدي وسيف خلفان ومحمد عبدالله وخلفان مبارك وأحمد ربيع «الجزيرة» وعبدالله غانم ويوسف سعيد ومحمد سرور وسيف راشد «الشارقة» وحسن حمزة وعبدالرحمن علي «الشباب» وعبدالله النقبي «الظفرة» وسلطان محمد وسعيد المنهالي وخالد خلفان وأحمد برمان «العين» وعبدالله محمد وحسين عباس وخليفة مبارك «النصر» وأحمد راشد ومحمد عبدالباسط «الوحدة» وعلي سالمين وعبدالله كاظم «الوصل».

كما يغادر مع المنتخب كل من عبد الله سلطان مشرفاً، وبدر أحمد مديراً والدكتور عبدالله مسفر مدرباً ونور الدين العبيدي مساعداً للمدرب وسمير شاكر مدرباً لحراس المرمى، ومارسيو دي جاما مدرباً للياقة ومحمد العربي طبيباً وعبدالله الجليد معالجاً طبيعياً وإديمار دا سلفا مدلكاً وفتحي مناع مسؤولاً للمهمات.

وتفيد المتابعات أن الجهاز الفني استقر على أداء 4 مباريات دولية ودية في معسكر سلوفاكيا، تقام الأولى يوم 30 أغسطس الجاري أمام المنتخب الأوزبكستاني، والثانية 3 سبتمبر أمام المنتخب السعودي، والثالثة 5 سبتمبر أمام المنتخب الأردني والأخيرة يوم 8 سبتمبر أمام منتخب أرمينيا.

ويرى الجهاز الفني بقيادة الدكتور عبد الله مسفر أن تلك التجارب الودية ستكون كافية لتحضير اللاعبين للمشاركة بقوة في بطولة غرب آسيا للمنتخبات الأوليمبية نهاية سبتمبر المقبل، والتي ستكون بمثابة أولى خطوات التحضير والاستعداد للوصول بـ «الأبيض» الأولمبي للفورمة الفنية المطلوبة، قبل انطلاقة كأس آسيا في قطر والتي ستكون مؤهلة للأولمبياد.

وعلمت «الاتحاد» أن الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي تقدم بقائمة تضم 50 لاعباً إلى الاتحاد الآسيوي، لتكون القائمة الموسعة التي سيتم الاختيار منها الأسماء النهائية التي ستخوض مباريات كأس آسيا بقطر يناير المقبل، فيما جلسة جمعت بين الدكتور مسفر مدرب الأبيض الأولمبي والمهندس مهدي علي مدرب منتخبنا الوطني الأول، للحديث عن أبرز العناصر التي سيتم تجهيزها واختيارات الجهازين الفنيين بالنسبة للاعبين في سن المنتخب الأولمبي، وأن الجهاز الفني للمنتخب الأول طلب الاستمرار في ضم أحمد شمبيه ومحمد العكبري لـ «الأبيض» الكبير، على أن يتم تركهم للمنتخب الأولمبي للمشاركة في كأس آسيا يناير المقبل، كما يتم التنسيق بشكل مستمر بين الجهازين في أي من الأسماء المطلوب ضمها لتشكيلة المنتخبات سواء الأول أو الأولمبي، لرغبة المهندس مهدي علي في رفع كفاءة جميع العناصر تمهيدا للاستعانة أفضلها خلال مشوار التصفيات المؤهلة للمونديال.

ومن جانبه، أكد بدر أحمد مدير المنتخب الأوليمبي على جاهزية جميع العناصر، في ظل المتابعة الدائمة من الجهاز الفني للاعبين سواء في دوري الرديف أو في دوري المحترفين، وأشار إلى أن الهدف من كل برنامج التحضير والإعداد الخاص بعناصر المنتخب، هو تأهيل المنتخب لمشاركة قوية في كأس آسيا المؤهلة للأولمبياد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا