• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الإمبراطور» ينجح في استغلال طرد مسلم فايز

الانضباط التكتيكي والزيادة العددية يرجحان كفة «الفهود» على حساب الجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أغسطس 2015

على الزعابي (أبوظبي)

استغل «الإمبراطور» طرد مسلم فايز مدافع الجزيرة في الدقيقة 23، ليحكم قبضته على النقاط الثلاث في مباراة أمس الأول، ويخرج من ستاد محمد بن زايد بمكاسب عدة، أهمها البداية الجيدة للفرقة الوصلاوية أمام أكثر الفرق ترشيحاً لحصد لقب دوري الخليج العربي لكرة القدم، وقدم المدرب الأرجنتيني كالديرون «الأصفر» بشكل متميز في اللقاء الأول، عندما ظهر واثقاً من نفسه، وأكثر جاهزية وانضباطاً تكتيكياً من جميع اللاعبين، على الرغم من اللعب بثلاثة أجانب في انتظار البرازيلي كايو كانيدو.

وعمل كالديرون على اختيار الأطراف من أفضل لاعبي اللقاء، عبدالله كاظم المتألق منذ الموسم الماضي، وحسن أمين الذي أعاد اكتشاف نفسه مرة أخرى، إضافة إلى الانطلاقات المختلفة من فابيو ليما وإيدجار، ومن خلفهم البرتغالي هوجو فيانا.

وعلى الجانب الآخر، واجه براجا مصاعب عدة في أول اختبار له منذ عودته إلى الجزيرة هذا الموسم، وبرغم بداية المباراة بشكل متوازن من الفريق، إلا أنه تلقى الهدف الأول للوصل، وبعدها بدقائق قليلة فوجئ بطرد أحد لاعبيه، إضافة إلى الظهور غير المقنع لمعظم لاعبي الفريق، وعدم جاهزيتهم، ودفع المدرب ثمن طرد مسلم فايز ليضحي بجيفرسون فارفان، والذي بدوره لم يقدم ما كان متوقعاً في الجبهة اليمنى، ورغم تسجيل الفريق لهدف التعادل رغم النقص العددي، إلا أن الوصل كان واثقاً طوال زمن المباراة، وتمكن من تسجيل الهدف الثاني، والسيطرة على مجريات اللقاء حتى نهايتها.

وعبر الأرجنتيني كالديرون مدرب الوصل عن سعادته بتحقيق الفوز في بداية مشوار الفريق بدوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن النقاط الثلاث التي حصل عليها الفريق مهمة على الجانب المعنوي للاعبين، خصوصاً أنها جاءت من الجزيرة وعلى أرضه وبين جماهيره.

وقال: اللاعبون قدموا أفضل ما لديهم في المباراة، رغم الأجواء الحارة التي نعاني منها في الجولة الأولى، ويستحقون الإشادة الكاملة لما بذلوه من جهد يشكرون عليه، والروح العالية التي سادت الجميع من أجل تحقيق الفوز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا