• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أرقام وإحصائيات من قمة الجولة الأولى

«الإمبراطور» يصنع 10 فرص للتهديف.. و«فخر أبوظبي» الأغزر هجومياً بـ 44 محاولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

نجح الوصل في تحقيق فوز غالٍ ومهم على الجزيرة بهدفين مقابل هدف، كما شكل خطورة هجومية بالغة على مرمى صاحب الأرض، في ظل النقص العددي لـ «فخر أبوظبي» منذ الدقيقة 23، عقب طرد لاعبه مسلم فايز، وتعددت فرص «الفهود» عبر الشوطين، خاصة في الثاني، مع تألق واضح وكبير للاعبه البرازيلي ليما، ورغم استحواذ الجزيرة على الكرة وتنفيذه لهجمات أكثر نسبياً من الضيوف، إلا أنه لم يتمكن من ترجمتها إلى أهداف، في ظل نجاح وتميز للحارس راشد علي.

الغلبة الهجومية والخطورة كانت واضحة لمصلحة الوصل، حيث سدد لاعبوه 18 كرة على مرمى الجزيرة، منها 6 محاولات دقيقة بين القائمين والعارضة، بنسبة دقة 33%، في حين سدد الجزيرة الكرة 8 مرات على المرمى منها 3 محاولات بين القائمين والعارضة بنسبة دقة 37.5%.

وكان منطقياً أن يصنع الوصل 10 فرص حقيقية للتهديف، 8 منها في الشوط الثاني فقط، وتباري لاعبوه في إهدارها، خاصة البرازيلي إيدجار سيلفا، وعلى الجانب الآخر كان للجزيرة 5 فرص لاحت له عبر الشوطين.

صحيح أن الجزيرة كان الأغزر هجومياً بفارق نسبي، حيث شن لاعبوه 44 هجمة مقابل 40 هجمة للوصل، إلا أن نسبة النجاح والتركيز في إنهاء الهجمات كان لمصلحة الفائز، حيث بلغت نسبة نجاح الوصل 40% مقابل 25% للجزيرة، حيث اكتمل للأول 16 هجمة وللثاني 11 هجمة.تنوعت هجمات الوصل بين جبهاته الثلاث، حيث شن 15 هجمة من العمق ومثلهم عبر الطرف الأيمن الأفضل والأكثر إيجابية، في حين استغل جبهته اليسرى في تنفيذ 10 هجمات، أما الجزيرة، ركز هجومه على العمق ونفذ عبره 19 هجمة، لكن اكتمل منها 4 هجمات فقط، بينما بلغ عدد هجماته من الجناح الأيمن 13 هجمة مقابل 12 للطرف الأيسر.

ورغم أن إجمالي الأخطاء المرتكبة من جانب لاعبي الوصل كانت أكثر 15 خطأ، إلا أن 11 خطأ ارتكبه الجزيرة كان كافياً لحصد لاعبيه 5 بطاقات ملونة منها واحدة حمراء في توقيت مبكر كلفته كثيراً، كما وقع مهاجمو الجزيرة 5 مرات في مصيدة التسلل، والتي حرمت الفريق من اكتمال هجماته مرات عدة، وتعرض هجوم الوصل لتسللين فقط.. ولم ينجح الجزيرة في استغلال 7 ركلات ركنية حصل عليها بسبب قوة دفاع وحارس الوصل، والأخير احتسب له 4 ركلات ركنية، 3 منها في الشوط الأول.استحوذ الجزيرة على الكرة، بنسبة 54%، مقابل 46% للوصل، وإن لم يتمكن من تحويل هذا الأمر إلى نتيجة إيجابية بسبب قوة دفاع وخط وسط منافسه، كما أن الجزيرة الأكثر والأدق تمريراً، لكن بدون خطورة حقيقية مستمرة في مناطق الوصل الدفاعية، ومرر لاعبو الجزيرة 395 تمريرة بدقة 90%، مقابل 348 تمرير للوصل بدقة 86%، وإن امتاز الأخير بسرعة نقل الهجمة بعدما أغلق مناطقه الدفاعية ووسط ملعبه، معتمداً على غزوات هجومية خاطفة مستغلاً النقص العددي ومهارة البرازيلي ليما بسبب سيطرته على الكرة وتمريراته الدقيقة وسرعته ومراوغاته الناجحة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا