• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الشارقة .. سيرة الطيب الصديقي في البيت الغربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 فبراير 2016

الشارقة (الاتحاد)

استضاف مركز فعاليات التراث الثقافي (البيت الغربي)، ندوة فكرية بعنوان: «توظيف التراث الشفهي في الأعمال الدرامية»، بالتعاون مع الهيئة العربية للمسرح، وذلك ضمن فعاليات أسبوع التراث المغربي الذي ينظمه معهد الشارقة للتراث.

وأدار الندوة التي حضرتها ابنة الطيب الصديقي، الدكتور سعيد الحداد، مدير معهد الشارقة للتراث في كلباء، وتحدث فيها الدكتور عبد الرحمن بن زيدان، أستاذ التعليم العالي في جامعة المولى في برشاس، المتخصص في الآداب والنقد المسرحي، وعضو مجلس تحكيم العديد من المهرجانات.

ولفت الدكتور الحداد إلى أن هذه الندوة تأتي تكريماً لروح عميد المسرح المغربي الراحل «الطيب الصديقي» الذي استنبط العديد من النصوص التراثية الشفهية والمكتوبة وأخرجها في أعمال مسرحية ناجحة، كما تم عرض فيلم وثائقي من إنتاج معهد الشارقة للتراث، عن مسيرة الفنان الراحل وأعماله المستوحاة من التراث العربي والمغربي.

وركزت الندوة على سيرة حياة وأعمال عميد المسرحيين المغاربة، الطيب الصديقي، الذي توفي في الخامس من فبراير الجاري، عن عمر ناهز 79 عاماً، بعد حياة فنية مليئة بالإنجازات، مخلفاً وراءه رصيداً هائلاً من الأعمال المسرحية التي لم تغفل التراث وأهميته، بل نهل منه ما يستحق وما ساهم في التأكيد على أهمية التراث وحفظه وصونه وخصوصيته وتنوعه وغناه.

وتناول المحور الأساسي للندوة علاقة التراث بالكتابة المسرحية، حيث استعرض الدكتور بن زيدان كيفية انتقال التراث الشعري للمسرح، والتقنيات التي تحول الشعر إلى فرجة مسرحية، ضارباً مثالاً على ذلك بأعمال وكتابات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة التي يعود بها للتاريخ، ثم أعمال الطيب الصديقي.

وقال عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، يستحق الفنان الكبير الطيب الصديقي أن يكون حاضراً في أسبوع التراث المغربي، فهو صاحب رصيد كبير ومهم، وتركت أعماله بصمات واضحة حيث أجاد في توظيف التراث واستخدامه في أعماله المسرحية، وكان الطيب الصديقي شغوفاً بالمسرح، واشتهر بتوظيفه التراث المغربي في مسرحياته ضمن رؤية تتوخى منح المسرح المغربي هويته وخصوصيته التراثية، من دون الاستغناء عن روح العصر، وهو بلا شك أحد الوجوه الثقافية المهمة في المغرب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا