• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

ليبي: لا زلت أستخدم الورقة والقلم في عملي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 ديسمبر 2017

دبي(الاتحاد)

يؤيد الإيطالي مارتشيلو ليبي مدرب منتخب الصين تقنية استخدام الفيديو الحالية، مشيراً إلى أن التكنولوجيا تعتبر مهمة في كرة القدم ووسيلة مساعدة لأي مدرب في إدارة فريقه. وقال ليبي إنه خلال مسيرته استفاد من التطور التقني وتعامل مع الأجهزة الإلكترونية، مضيفاً: «عندما بدأت مشواري بتدريب يوفنتوس في إيطاليا كان لدينا 15 لاعباً يلعبون في المنتخب، وهذا جعلنا في وضع صعب لمتابعة التدريب والتوفيق بين برنامج اللاعبين في الفريق والمنتخب في وقت واحد، خاصة أن الدوري كان مستمراً، وهذا أمر تكرر كثيراً بعدها، حينها لجأنا إلى التكنولوجيا لمتابعة تدريبات اللاعبين، وإجراء دراسة دقيقة عن حالة اللاعب البدنية». وقال مارتشيلو إنه في الصين يرى أن التكنولوجيا مستخدمة بشكل جيد، وإنها ضرورة في بلد بها 1.4 مليار نسمة و 25 ألف مدرسة لتعليم كرة القدم، وهذا العديد الكبير لا يمكن أن تديره إلا باستخدام التقنية الحديثة، ويمكن أن تحقق الفائدة المطلوبة لكنها مساعدة في الرصيد، واستخدام البيانات وليس في النواحي الفنية».

وتابع:«أستخدم الورقة والقلم لرصد أداء فريقي وكتابة ملاحظاتي وكل النواحي الفنية، لكن ذلك لا يمنع استخدام التقنية الحديثة التي يمكن أن تكون مفيدة للمدربين». واعتبر ليبي أن التكنولوجيا لديها عيوبها أيضاً وتؤثر على أخلاقيات العمل، لأنها على سبيل المثال تكشف أخطاء الحكام، وهذا أمر غير مقبول يمكن أن ينعكس بطريقة سلبية على متعة كرة القدم وأخلاقها. وقال: استخدام التكنولوجيا في كرة القدم جوهره الثقافة وكيفية التعامل معها، لكن الأساس في العمل فهم المدرب لعمله، فكل شيء يدور حول المدرب وشخصيته، وليس على التقنية الحديثة التي يمكن أن تكون وسيلة مساعدة فقط، مثل فكرة استخدام الفيديو في المباريات لمساعدة الحكم على اتخاذ القرار الصحيح، والتي أؤيدها لأنها مفيدة وتصحح الكثير من الأخطاء وهي تقنية تجد قبولاً كبيراً في إيطاليا وأصبحت حديث الساعة، كما يقولون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا