• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أول مباراة تشهد بطاقة حمراء مرتين

المهارة تمنح الشباب «الضوء الأخضر» لتجاوز «إشارة الملك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أغسطس 2015

وليد فاروق (دبي)

بفوارق بسيطة، وتفوق فردي لبعض اللاعبين أصحاب المهارات، خاصة الأجانب منهم، نجح البرازيلي كايو جونيور المدير الفني للشباب، في قيادة فريقه في تحقيق فوز مهم على ضيفه الشارقة، تحت قيادة مواطنه البرازيلي أيضاً باولو بوناميجو، الذي يعرف الكثير عن فريقه السابق، ليحصد «الجوارح» ثلاث نقاط غالية، من منافس صعب ومتمرس يلعب خارج أرضه مثلما يؤدي داخلها.

وفي ظل درجة حرارة عالية ورطوبة مرتفعة، فإن تقديم أداء متوازن في هذه الأجواء بمثابة الجهد المضاعف، وهو ما مثل صعوبة وعائقاً كبيراً لجميع اللاعبين في الفريقين، خاصة أنها المباراة الأولى للشباب والشارقة في دوري الخليج العربي.

وكان من الواضح أن المهارات الفنية والقدرات الفردية لبعض اللاعبين، خاصة في صفوف الشباب، لها الكلمة العليا في اللقاء، رغم أن الشارقة استعاد الكثير من تفاهم وانسجام لاعبيه في الشوط الثاني، إلا أن الانطلاقة الأولى متمثلة في الهدف المبكر الذي أحرزه المالديفي لوفانور في الدقيقة العاشر، كان لها الريادة في منح «الجوارح» الأفضلية، قبل أن ينجح الفنان وأقدم أجنبي في صفوف دورينا، التشيلي كارلوس فيلانويفا في إحراز هدف «مارادوني» بمهارة عالية، منح مزيد من التفوق لفريقه، في الوقت الذي كان فيه «الملك» يبحث عن التعادل.

ولم يشفع الوقت للشارقة صاحب الأداء الأفضل في الوقت المتأخر من اللقاء في إحراز سوى هدف من ركلة جزاء، لو أن توقيت إحرازه قبل نهاية المباراة بدقيقة، لكان من الممكن أن تتغير النتيجة لاحقاً.

ويلاحظ أن المباراة هي الأولى في جولة البداية التي تشهد حالتي طرد، من نصيب شاهين عبد الرحمن من الشارقة، وعيسى محمد من الشباب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا