• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

جلسة المصارحة للنجوم الكبار

إسماعيل مطر: أرشح هؤلاء للاحتراف وتمنيت اللعب في أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 ديسمبر 2017

علي معالي(دبي)

جاءت ورشة نجوم الكرة ثرية للغاية في الندوة الثانية بحضور كبار النجوم حول العالم، وهم إسماعيل مطر نجم الكرة الإماراتية، وتوتي نجم الكرة الإيطالية، وبويول كابتن منتخب إسبانيا، تحدث الثلاثي في الجلسة التي أدارها الزميل الإعلامي مصطفى الآغا عن الاستثمار في الكرة ورغباتهم الحياتية، ورأيهم فيما يدور على الساحة العالمية من أسعار جنونية للاعبين.

وأكد إسماعيل مطر بأن لديه هدفاً في حياته الكروية، هو كيفية الاستمرار بمستوى متميز في الملاعب، وأنه لم يفكر في الاستثمار، لأن التركيز يكون منصباً على تطوير نفسه في الملعب، مؤكداً أنه يريد إثبات أن (العمر مجرد عمر)، وذلك من خلال تطوير نفسه في كل عام، خاصة أن كرة القدم تجبر اللاعب على أن يتعلم منها كل يوم أيضاً.

وقال:«في كرة القدم لابد أن تتعلم بطريقة مستمرة، وهذا ما أفكر فيه، حيث أعمل دائما على تمارين خاصة، من أجل التهيئة والحصول على الأفضلية، وأنني في الوقت الحالي أريد أن أستثمر في نفسي».

وأشار مطر أن لديه العديد من الأفكار الاستثمارية، ولكن كرة القدم هي الأساس الذي يفكر فيه في الوقت الحالي، مؤكداً أن أفضل جانب استثماري للاعب هو العقار، لأنه لا يحتاج تركيزاً كبيراً، مثل أي الاستثمارات الأخرى. ورد مطر على سؤال حول عدم لعبه لناد آخر سوى الوحدة قائلاً: اللاعب ينتقل من ناد الى آخر على حسب الأجواء التي يعيشها، وحينما يجد نفسه يحصل على التقدير، يكون ذلك بالنسبة له أفضل، لأنه يرى المجهود الذي يبذله مقدراً. وفيما يتعلق بالرواتب الخيالية للعديد من اللاعبين في الإمارات، خاصة وأن بعض الرواتب تصل إلى 50 ألف درهم في الساعة، وهو أمر لا يتناسب مع القيمة الحقيقية للاعبين قال:«أرفض ذلك لأنه لايمكن فصل الكرة المحلية عن العالم، وذلك بسبب التسويق العالمي، وهو أمر يفرض نفسه علينا الإمارات أيضاً».

وأضاف:«رونالدو البرازيلي هو أفضل اللاعبين في العالم، لكنه لم يأخذ حقه مثل نيمار في التسويق والقيمة المالية، الأمر لا يتعلق باللاعب، ولكن بمن يسوق ويروج له»، وأكد أن ما يدفع للاعبين الإماراتيين في الداخل ليس له علاقة بالاحتراف في الخارج، لافتا إلى أنه كان يتمنى الاحتراف في أوروبا حتى حتى لو حصل على 5 دولار، لكن الفرصة لم تأت. وبسؤال مطر عن اللاعبين الإماراتيين المؤهلين للاحتراف في أوروبا قال: أعتقد أن كلاً من علي مبخوت وعمر عبد الرحمن «عموري» أحمد خليل وماجد حسن وعامر عبد الرحمن من اللاعبين المؤهلين للاحتراف خارجياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا