• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أشاد بالعودة القوية لفريقه في الشوط الثاني

بيليجريني: أتمنى لو تعطيني اللوائح الحق في تغيير 11 لاعباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

محمد حامد (دبي)- اعترف مانويل بيليجريني، المدير الفني لمان سيتي عقب تجاوز فريقه «كمين» واتفورد بالفوز عليه برباعية لهدفين في دور الـ 32 لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، أنه حذر اللاعبين من مفاجآت الأندية التي لا تتمتع بأضواء البريميرليج وتلعب في دوري الدرجة الأدنى، حيث يكون الدافع لديها في أعلى درجاته، ويخوضون المباريات أمام الأندية الكبيرة بعقلية الذي لا يملك شيئاً يخسره، ومن ثم تصبح الأبواب مفتوحة على مصراعيها لتحقيق المفاجآت، وهذا هو سر إثارة وغموض مباريات الكؤوس.

وكشف بيليجريني عن أنه تمنى أن تعطيه اللوائح الحق في تغيير الـ 11 لاعباً في حال كان الأداء سيئاً، في إشارة إلى أن سيتي لم يقدم الأداء المتوقع في شوط المباراة الأول أمام واتفورد، تاركاً الضيوف يتقدمون بثنائية بعد مرور نصف ساعة من بداية المباراة، ولكن الانتفاضة «السماوية» جاءت في الشوط الثاني برباعية أقرب ما تكون إلى العقاب، وكانت الأهداف من نصيب الأرجنتيني أجويرو الذي سجل «هاترك» إستعاد به بريقه بعد العودة من الإصابة.

وفي تصريحات نقلها الموقع الرسمي لمان سيتي، قال بيليجريني: «كنت أشعر بقلق كبير، لقد حذرت اللاعبين من مفاجآت أندية الدرجة الأدنى في الكؤوس، لأنهم يلعبون بدافعية كبيرة، لم أتعامل بتعال مع واتفورد وطالبت اللاعبين بذلك، وحدث ما حدث في الشوط الأول، ولكن ردة الفعل كانت قوية في الشوط الثاني، لقد نجحنا في تغيير كل شئ بين شوطي المباراة، وظهرنا في الشوط الثاني بالوجه الحقيقي لنا الذي نؤدي به غالبية مباريات الموسم وخاصة تلك التي تقام بين جماهيرنا بملعب الاتحاد».

وتابع بيليجريني: «ما أسعدني أن واتفورد لم يسجل الهدف الثالث، لأنهم لو فعلوا لكانت المباراة قد انتهت لمصلحتهم بكل تأكيد، صحيح أن أجويرو يعد من أفضل المهاجمين في العالم، ونجح بثلاثيته في تأمين الفوز لنا، ولكن الفريق بشكل عام ظهر بصورة جيدة في الشوط الثاني، لم أكن أخطط لجعله يشارك في 90 دقيقة، لأنه لازال في حاجة إلى العودة بالتدريج، أعتقد أن 60 أو 70 دقيقة تكفي بالنسبة له في هذه المرحلة».

بورصة الشتاء

كعادته لم يمنح بيليجريني وسائل الإعلام الإنجليزية جواباً واضحاً حول إمكانية إبرام مان سيتي لصفقات شتوية، مشيراً إلى أن هذا الأمر لا يشكل أولوية مطلقة بالنسبة له في الوقت الراهن، في ظل تلاحق المباريات في مختلف المسابقات التي يتطلع سيتي للمنافسة بجدية على لقبها، وأضاف: «سوف نرى ما يمكن أن يحدث، لازالت فترة الإنتقالات ممتدة حتى الجمعة المقبل، لا يمكن القول أن هذا الملف هو أهم ما يشغلنا حالياً، لنرى ما سيحدث خلال الأيام المقبلة، ليس لدي شعور بأن فريقي ضعيف لمجرد أننا لم نظهر بصورة جيدة في الشوط الأول، لأن الأندية الصغيرة دائماً تظهر بصورة جيدة في مثل هذه المباريات، ولكن العودة القوية في الشوط الثاني كانت رائعة حقاً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا