• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

دراسة

ألمانيا.. اهتمام غير مسبوق بالسياسة في ظل أزمة سياسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 ديسمبر 2017

ماينس (د ب أ)

كشفت دراسة ألمانية أن مواطني ألمانيا أصبحوا يهتمون بالسياسة بشكل غير مسبوق منذ فترة طويلة، في ظل الأزمة السياسية المستمرة منذ ثلاثة أشهر بشأن تشكيل الحكومة. وحسب الدراسة، التي أجرتها مجموعة باحثين في مركز «فالين» للأبحاث، بتكليف من القناة الثانية بالتلفزيون الألماني، ونشرت نتائجها أمس، فإن 56 في المئة ممن شملتهم الدراسة ذكروا أن لديهم اهتماماً قوياً جداً أو قوياً بالسياسة.

وأجريت الدراسة في الفترة بين يناير وسبتمبر من العام الجاري. وهذه هي أعلى نسبة اهتمام بالشؤون السياسية يرصدها الباحثون المختصون منذ 20 عاماً، حسبما ذكرت القناة. وكان 39 في المئة ممن شملتهم دراسة مماثلة عام 1996 قد أكدوا أنهم مهتمون بقوة أو بشكل قوي جداً بالانتخابات.

وبعد ارتفاع هذه النسبة مؤقتاً إلى 52 في المئة عام 2013 انخفض الاهتمام بالسياسة بين الألمان بشكل طفيف، ثم ارتفع مرة أخرى منذ عام 2014. غير أن الباحثين المعنيين طالما رصدوا مثل هذا الارتفاع في السنوات التي تشهد انتخابات. وقال الباحثون: «إن هذا التزايد بالاهتمام بالشؤون السياسية في ألمانيا ظاهر في جميع الفئات العمرية».

واعتبر مدير القناة الثانية بالتلفزيون الألماني «توماس بيلوت» الدراسة قيمة وقال: «نعيش في أوقات مثيرة بالنسبة للأخبار والتغطية السياسية».

كما رأى «بيلوت» أن نتائج الدراسة «تطور جيد للديمقراطية وتحدٍ لنا، وسنستثمر المزيد من القوة والطاقة في تقديم عروض إخبارية مواكبة للعصر». وتعيش ألمانيا أزمة سياسية مستمرة منذ الانتخابات التشريعية الأخيرة قبل ثلاثة أشهر، بسبب عدم قدرة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على تشكيل حكومة، إذ لم يحصل أي فريق سياسي على غالبية كبيرة في البرلمان تتيح له تشكيل حكومة. وأظهر استطلاع ألماني حديث أن ثلث المواطنين الألمان فقط يتوقعون تشكيل حكومة بشكل سريع، وذلك قبل وقت قصير من بدء مباحثات «جس النبض» بشأن إمكانية تشكيل حكومة بين الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي.

وأوضح الاستطلاع، الذي أجراه معهد «يوجوف» لقياس مؤشرات الرأي، بتكليف من وكالة الأنباء الألمانية، أن 37 بالمئة فقط من المواطنين الألمان يتوقعون تشكيل حكومة اتحادية جديدة قبل عيد الفصح.

وفي المقابل أوضح 45 في المئة من المشاركين في الاستطلاع أنهم يتوقعون أن التشويق حول تشكيل حكومة في ألمانيا سوف يستمر لمدة أطول، فيما أحجم 18 في المئة عن قول أي توقعات في هذا الشأن.