• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

بغداد تؤكد تسلم المعابر الحدودية والمطارات في 2018

العراق يمدد حظر الرحلات الدولية إلى كردستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 ديسمبر 2017

سرمد الطويل، باسل الخطيب (بغداد، السليمانية، أربيل)

مددت سلطة الطيران المدني العراقية أمس، تعليق الرحلات الجوية الدولية إلى مطاري أربيل والسليمانية بإقليم كردستان العراق حتى 28 فبراير المقبل، مستثنية الرحلات الداخلية في الإقليم، وأبدت حكومة الإقليم أسفها للتمديد معربة مجدداً عن رغبتها ببدء الحوار مع بغداد، والذي يبدو أنه ازداد تعقيداً بوضع رئيس الوزراء حيدر العبادي 13 شرطاً لقبول إجراء الحوار مع أربيل بينها عودة سلطات الإقليم إلى حدوده الإدارية عام 2003.

في نفس الوقت أعلنت هيئة المنافذ الحدودية أن حكومة الإقليم تعهدت بتسليم جميع المعابر الحدودية والمطارات للسلطة الاتحادية في عام 2018، في حين تعتزم الحكومة الكردية اتخاذ حزمة إجراءات تقشفية لمواجهة الأزمة المالية الخانقة التي تعاني منها في ظل تفاقم الاحتجاجات ضدها وقرب الانتخابات التشريعية والمحلية المقررة في 12 مايو المقبل.وقالت مديرة مطار أربيل الدولي تالار فائق صالح أمس، إن بغداد قررت تمديد حظر الرحلات الجوية الدولية في مطاري السليمانية وأربيل في إقليم كردستان العراق حتى 28 فبراير المقبل، وأضافت للصحافيين أن «وزارة النقل أرسلت رسالة بالبريد الإلكتروني إلى مطاري أربيل والسليمانية تشير إلى أن الرحلات الدولية محظورة حتى 28 فبراير»، وأضافت «أن الرحلات الداخلية فقط مسموح بها».

وفي شأن متصل، أعلن كاظم العقابي مدير هيئة المنافذ الحدودية في العراق أمس، أن حكومة الإقليم تعهدت بتسليم جميع المعابر والمطارات في عام 2018، وقال إن «العام الجديد سيحفل بتسلم بغداد جميع المعابر الحدودية والمطارات»، موضحاً أن تلك الإجراءات ستوفر الأمان للعراقيين، وتمنع دخول مواد منتهية الصلاحية إلى داخل البلاد.

على صعيد متصل، قالت مصادر مقربة من رئيس الوزراء حيدر العبادي أمس، إن الأخير وضع 13 شرطاً لقبول إجراء الحوار مع أربيل أهمها: إلغاء الاستفتاء، وتسليم جميع المنافذ الحدودية والمطارات إلى السلطة الاتحادية.

كما شدد العبادي على عودة سلطات الإقليم إلى الحدود الإدارية في 2003، فيما تؤكد الحكومة العراقية أن هذه الشروط نابعة من الدستور والالتزام بها من ضرورات حفظ أمن وسيادة البلاد، ورداً على ذلك، قال رئيس حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني عقب اجتماع مجلس وزراء الإقليم أمس، إذا كانت بغداد «مستعدة لبدء الحوار، فنحن مستعدون أيضاً»، مبيناً أن الإقليم «سيرد على تصريحات العبادي بشأن ملفات النفط والغاز بالبيانات والأرقام». وانتقد بارزاني تمديد بغداد حظر الطيران الدولي من مطارات الإقليم، معتبراً أنه «ورقة ضغط من العبادي ضد الإقليم». وأبدى استعداد الإقليم «تسليم بغداد معطيات النظام البايومتري إن كانوا راغبين بذلك». ... المزيد