• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

اعتبرت استهداف قاعدة حميميم بصاروخين «استفزازاً».. و5 قتلى بقصف سوري على مدرسة بإدلب

روسيا تطالب القوات الأميركية بمغادرة سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 ديسمبر 2017

عواصم (وكالات)

طالب وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أمس، القوات الأميركية بمغادرة الأراضي السورية، بعد القضاء على الإرهابيين بالكامل في البلاد، غداة استهداف قاعدة حميميم الروسية في سوريا بصاروخين أطلقا من إدلب واعتبرت الخارجية الروسية الحادث بأنه «استفزاز».

كما أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن القاعدتين الروسيتين في حميميم وطرطوس ستواصلان عملهما بشكل دائم، مؤكداً أنهما قلعتان هامتان لحماية المصالح الروسية في سوريا، في حين قتل 12 مدنياً، في قصف جوي على ريف إدلب، بينما تقدمت قوات النظام عند أطراف محافظة إدلب شمال غرب البلاد.

وقال لافروف في تصريح لوكالة «انترفاكس» أمس «ننطلق من أن الأميركيين يجب أن يغادروا الأراضي السورية ما إن يتم القضاء على بقايا الإرهابيين هناك بالكامل، وهذا سيحدث قريباً جداً».

وتابع «إن تصريح وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس حول نية القوات الأميركية البقاء في سوريا حتى تحقيق تقدم في التسوية السياسية يثير الاستغراب، وهو يوحي بأن واشنطن تحتفظ بالحق في تحديد مدى التقدم، وتريد الحفاظ على السيطرة على جزء من الأراضي السورية حتى تحقق النتيجة التي تريدها».

وأشار إلى أن «مجلس الأمن الدولي لم يوافق على عمل الولايات المتحدة والتحالف الذي تقوده في سوريا، كما لم تدعُها الحكومة السورية الشرعية»، وأكد «وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، الذي أيدت واشنطن تبنيه، فإن القرار حول نظام سوريا المستقبلي لا يمكن أن يتخذه إلا الشعب السوري». ... المزيد