• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

قبائل ذمار تنتفض ضد الميليشيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 ديسمبر 2017

عدن (الاتحاد)

أعلنت قبائل في ذمار انتفاضتها ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران التي صعدت من انتهاكاتها بحق المدنيين في المحافظة. وأفاد مصدر قبلي أن قبائل أعماس في مديرية الحدا نصبت عدداً من النقاط القبلية في منطقة الضلاع وتمكنت من أسر عدد من الأطقم العسكرية والعناصر الانقلابية، مشيراً إلى أن القبائل ترفض إطلاق سراح المحتجزين من الميليشيات رغم الوساطات التي قدمها الحوثيون. وقال إن القبائل أعلنت وقوفها في وجه الميليشيات الإيرانية في الحدا، وأكدت أنها سوف تتصدى لأي محاولة للتقدم أو اقتحام القرى بهدف تفجير المنازل.

وكان عدد من القيادات العسكرية والقبلية الموالية للرئيس الراحل علي عبدالله صالح في مديرية الحدا أعلنت انضمامها وتأييدها للشرعية عقب وصولها إلى عدن ومحافظة مأرب، وبحسب مصادر محلية فإن الميليشيات أطلقت حملة صوب مديرية الحدا لاقتحامها وسعيها لتفجير منازل واعتقال عدد من أبناء المديرية رداً على تلك التحركات. وأكد محافظ ذمار علي محمد القوسي الذي يعد من أبناء ووجهاء مديرية الحدا أن هناك اصطفافاً شعبياً واسعاً مع الشرعية لتعزيز موقف الحكومة في الداخل والخارج ضد الميليشيات الانقلابية، مضيفاً أن الخطوات متواصلة لاستعادة الدولة والقضاء على الانقلاب المدعوم من إيران، وأشار إلى أن أبناء ذمار وقبائلها ومكوناتها السياسية ستشكل رافداً كبيراً يعزز قدرة الشرعية على حسم المعركة ضد الميليشيات الانقلابية.إلى ذلك، قتل قيادي من ميليشيات الحوثي واثنين من مرافقيه إثر اشتباكات مع مسلحين قبليين في مديرية سحار بمحافظة صعدة، وأفاد مصدر محلي أن مواجهات عنيفة اندلعت مساء بين عناصر مسلحة قبلية وأخرى من جماعة الحوثي في سوق علاف الشعبي وأن الاشتباكات أسفرت عن مقتل قيادي ميداني من الحوثيين واثنين من مرافقيه، فيما قتل اثنان من مسلحي القبائل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا