• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

أكدت تقدم الأعمال الإنشائية

«الإمارات للطاقة النووية» تنجز تركيب آخر مكثفات البخار في «براكة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 فبراير 2017

أبوظبي (وام)

انتهت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية من تركيب مكثف البخار في المحطة النووية الرابعة ضمن «مشروع براكة للطاقة النووية السلمية» الجاري تنفيذه بالمنطقة الغربية في إمارة أبوظبي، والذي يعد الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وبذلك تكون المؤسسة قد استكملت تركيب آخر مكثفات البخار في محطات براكة الأربع. وقال المهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، إن تثبيت آخر مكثف للبخار في المحطة النووية الرابعة يعد إنجازاً رئيساً في عمليات الإنشاء الخاصة بالمحطة الرابعة في مشروع براكة للطاقة النووية السلمية.

وأضاف أن هذا الإنجاز يأتي ليبرز مدى سلاسة وتقدم الأعمال الإنشائية ونجاح المؤسسة في تراكم خبرات متميزة في هذا المجال، حيث تم اتباع المراحل والخطوات نفسها مسبقاً في محطات الطاقة النووية الثلاث خلال الأعوام 2014 و2015 و2016 على التوالي وهو ما يؤكد إيجابيات ومنافع بناء أربع محطات نووية متطابقة في الوقت ذاته.

وأكد أن موقع مشروع براكة للطاقة النووية يضم حالياً أكبر مكثفات البخار في المنطقة والتي تم تركيبها جميعاً بنجاح في المحطات التي ستوفر طاقة نووية آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة لدعم النمو الاقتصادي والاجتماعي في دولة الإمارات.

ويلعب جهاز تكثيف البخار دوراً رئيساً في إنتاج الكهرباء في مختلف أنواع محطات الطاقة.

وخلال عملية إنتاج الكهرباء باستخدام الطاقة النووية يطلق الانشطار النووي حرارة عالية تحول الماء إلى بخار، حيث يؤدي البخار إلى دوران التوربينات ومن ثم دوران المولدات لإنتاج الكهرباء وبعد ذلك يتولى المكثف تبريد هذا البخار ليتحول إلى ماء مجددا مما يسمح بتكرار هذه العملية مرارا. ... المزيد

     
 

بالتوفيق

اشعر بالسعادة لوصول دولة الإمارات الي مرحلة متقدمة في الانتهاء من انشاء المحطة النووية، بالتوفيق والي الامام مع تحياتي

ا د محمود عباس | 2017-02-08

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا