• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«فخر أبوظبي» يلعب بعشرة لاعبين 67 دقيقة

الوصل يهزم الجزيرة بثنائية هوجو وياسر سالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أغسطس 2015

علي الزعابي (أبوظبي) حصد الوصل أول ثلاث نقاط في انطلاقة مشواره في دوري الخليج العربي لكرة القدم، بفوزه المستحق على مضيفه الجزيرة 2 - 1 أمس على ستاد محمد بن زايد في ختام الجولة الأولى، وترجم «الفهود» الذي افتقد خدمات مجموعة من عناصره الأساسية بقيادة هدافه كايو كانيدو أفضليته بتسجيل هدفين بواسطة هوجو وياسر سالم في الدقيقتين 19 و50، فيما سجل نيفيز هدف الجزيرة الوحيد في الدقيقة 40، بعد أن لعب الأخير بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 23 لطرد مدافعه مسلم فايز. وجاءت البداية مفتوحة من الفريقين مع أسبقية هجومية للجزيرة، وسنحت الفرصة الأولى من تسديدة للاعب وسط الوصل علي سالمين من خارج المنطقة في الدقيقة 15 مرت قريبة من مرمى علي خصيف، ورد الجزيرة بتسديدة مماثلة لعلي مبخوت، انتهت بين أحضان الحارس راشد علي. واستثمر البرتغالي هوجو فيانا ركلة حرة على مشارف منطقة الجزاء إثر مخالفة تعرض لها البرازيلي إيدجار، ونفذها ذكية بيسراه من فوق الحائط البشري لتستقر على يسار علي خصيف في الدقيقة 19، والهدف هو الأول لفيانا بقميص الوصل منذ انتقاله لصفوف الفهود منتصف الموسم الماضي. وتأزم موقف أصحاب الأرض بطرد المدافع مسلم فايز بعد نيله البطاقة الحمراء إثر كرة مشتركة مع عبد الله صالح في الدقيقة 23، واستغل الجزيرة تراجع الأداء الهجومي للوصل لينجح في العودة إلى أجواء المباراة في الدقيقة 40 بواسطة لاعبه البرازيلي تياجو نيفيز الذي استغل تمريرة ذكية من خميس إسماعيل على الجهة اليمنى، قابلها بتسديدة مباشرة، مسجلاً أول أهدافه بقميص «فخر أبوظبي». وأجرى البرازيلي براجا التبديل الأول في تشكيلة الجزيرة بالدفع بسلطان السويدي بديلاً لفارفان في الدقية 46، وعاد الوصل مع بداية الحصة الثانية ليضيف هدفه الثاني في الدقيقة 50 بواسطة ياسر سالم الذي استغل تمريرة متقنة من علي سالمين، ارتطمت بأحد مدافعي الجزيرة، لتصل إلى ياسر سالم ترجمها بنجاح لحظة خروج خصيف من مرماه. وارتفعت وتيرة أداء الفريقين بحثاً عن الأهداف، حيث كثف الجزيرة طلعاته الهجومية بواسطة الثنائي تياجو نيفيز وعلي مبخوت، في الوقت الذي استمرت فيه خطورة الوصل بفضل الأداء الفعال للثلاثي ليما، إيدجار، وياسر سالم، دون أن ينجح أي طرف في زيارة شباك المنافس مجدداً حتى صافرة النهاية بفوز الوصل بهدفين مقابل هدف. الأخطاء الدفاعية والتحضير البطيء تمنح الوصل نقاط الفوز على الجزيرة أبوظبي (الاتحاد) ظهر فريقا الجزيرة والوصل على عكس التوقعات خاصة في أداء أصحاب الأرض، حيث انتظرنا بداية ضاغطة وهجوم مكثف على جبهة دفاع الوصل، عطفاً على استعدادات «فخر أبوظبي» وفي ظل الغيابات التي عانى منها الوصل قبل انطلاقة المباراة بافتقاد أكثر من لاعب بقيادة هدافه كايو، ليستفيد الوصل الذي عمل مدربه للعودة بالتعادل على الأقل من ملعب المنافس من التحضير البطيء للاعبي الجزيرة في الدقائق الأولى، من أجل الدخول في أجواء المباراة والتمركز بصورة جيدة، مستفيداً من الثقة التي تسربت للاعبيه، وينجح في الخروج بنتيجة فوز إيجابية ومهمة في بداية المشوار. وأعتقد أن كلمة السر في فوز الوصل أمس تمثلت في استثمار أخطاء دفاع الجزيرة، والتي بدت بصورة واضحة في الهدف الأول الذي نتج من ركلة حرة، والبطاقة الحمراء التي نالها مسلم فايز بسبب انفعاله غير المبرر وتدخله الخشن في كرة مشتركة مع عبد الله صالح، الأمر الذي دفع الجهاز الفني للوصل إلى تغيير استراتيجيته الفنية بحثاً عن الفوز مستفيداً من الأداء المتميز لثنائي خط الوسط علي سالمين وهوجو فيانا بجانب الواعد عبد الله كاظم. في المقابل، لم يقدم نجم الجزيرة فارفان الأداء المتوقع في الظهور الأول مقابل أداء متميز للبرازيلي إيدجار مهاجم الوصل والذي بدا منسجماً مع فريقه الجديد بعد تجربته الناجحة مع الشباب في المواسم السابقة، وعلى العكس قدم البديل سلطان السويدي المطلوب رغم دخوله في الحصة الثانية بديلاً لفارفان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا