• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

أكدوا أنها جزء من عقيدتنا وديننا

علماء: نصرة المقدسات الإسلامية.. أمر إلهي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 ديسمبر 2017

أحمد مراد (القاهرة)

شدد علماء في الأزهر على ضرورة أن يعمل المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها على نصرة الأماكن الإسلامية المقدسة، والدفاع عنها، مؤكدين أن حماية المقدسات الإسلامية، وخاصة تلك التي تتعرض للتدنيس والانتهاك على يد الكيان الصهيوني الغاشم هو أمر حتمي يجب على كل مسلم على قدر استطاعته.

ودعا العلماء إلى توحيد الجهود من أجل نصرة المقدسات الإسلامية، مؤكدين أن الوحدة الإسلامية تمثل أهم طرق الحفاظ على مقدساتنا التي هي جزء من عقيدتنا وديننا، فعلينا ألا نتفرق لنكون بوحدتنا قوة إسلامية لا يستهان بها، ولا نضعف في المطالبة بحقوقنا.

بيوت الله

وأوضح د. عبدالفتاح إدريس، أستاذ الفقه المقارن في كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، أن الأماكن المقدسة في الإسلام هي بيوت الله عز وجل في الأرض - أي المساجد-، وما أكثرها، فهي كل مكان مخصص لطاعة الله تعالى، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أحب البلاد إلى الله مساجدها»، وتأتي على رأس هذه المساجد، المسجد الحرام، والمسجد النبوي، والمسجد الأقصى، حيث قال صلى الله عليه وسلم: «لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، المسجد الحرام ومسجدي هذا - يقصد المسجد النبوي في المدينة المنورة - والمسجد الأقصى»، وتختص هذه المساجد الثلاثة بأنها لا تشد الرحال إلى غيرها من بقاع الأرض بقصد التعبد والثواب، كما تختص مكة والمدينة بحرمة تنفير صيدها وقطع شجرها الذي لم يستنبته الناس في العادة.

وشدد على مكانة المسجد الأقصى في الإسلام - والذي تنتهك حرمته في القدس الشريف على يد الاحتلال الصهيوني-، حيث خص القرآن الكريم المسجد الأقصى بالذكر، ورفع منزلته حين جعله ربنا سبحانه وتعالى مسرى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فيقول عز وجل في كتابه الكريم: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)، «سورة الإسراء: الآية 1»، والمقصود بالبركة في الآية الكريمة البركة الحسية والمعنوية، فأما الحسية، فهي ما أنعم الله تعالى به على تلك البقاع من الثمار والزروع والأنهار، وأما المعنوية ما اشتملت عليه من جوانب روحية ودينية، حيث كانت مهبط الصالحين والأنبياء والمرسلين ومسرى خاتم النبيين، وقد دفن حوله كثير من الأنبياء والصالحين كما دفن عدد كبير من الصحابة والتابعين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا