• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«التنظيم يجد صعوبة في استبدال مقاتليه»

«البنتاجون»: شظايا من «داعش» أظهرت آثار أسلحة كيماوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أغسطس 2015

واشنطن (وكالات)

كشف جنرال من وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون» أمس، إن اختباراً ميدانياً أجري على شظايا قذيفة مورتر أطلقها متشددو تنظيم «داعش» الإرهابي على مقاتلين أكراد في العراق في وقت سابق الشهر الحالي، أظهر آثار غاز الخردل الكيماوي.

وذكر البريجادير جنرال كيفن كيليا من مشاة البحرية الأميركية الذي يقود العمليات ضد التنظيم المتشدد في العراق وسوريا، أن الاختبار الميداني ليس دليلاً حاسماً على استخدام أسلحة كيماوية، وأن الشظايا تخضع في الوقت الراهن لاختبارات أكثر حسماً لتأكيد تلك النتيجة.

وأعلنت قوات البيشمركة الكردية الشهر الحالي تعرض مقاتلين لها لهجوم شنه «داعش» بمادة كيماوية قرب أربيل، الأمر الذي تحدثت عنه لاحقاً الاستخبارات الألمانية.

إلى ذلك، أكد كيليا أن «داعش» يواجه صعوبة متزايدة في استبدال المقاتلين الذين يخسرهم في المعارك في العراق وسوريا.

وقدم الجنرال الأميركي في إيجاز رقمي للصحفيين من العراق في مبنى البنتاجون أمس، أن قوات الأمن العراقية تقوم بتقدمات توضح تضاؤل قدرة التنظيم على استبدال المقاتلين الذي يخسرهم.

وأضاف أن القوات العراقية تسيطر على حوالي الـ80% من بيجي وحوالي ثلث مصفاة النفط القريبة من المدينة، مشيراً إلى أن طيران التحالف يقوم بقصف وصد أي إمدادات يحاول التنظيم إرسالها إلى مناطق المواجهة.

وأكد كيليا أن قادة التنظيم بدأوا بفقدان نفوذهم وسيطرتهم على مناطق شمال سوريا، مضيفاً أن استخدام قاعدة انجرليك التركية لانطلاق الغارات الجوية على مواقع للتنظيم هناك «غيّر المعادلة».

وبين أن «داعش» فقد العديد من مقاتليه في شمال سوريا ومساحات شاسعة من الأراضي التي كان يسيطر عليها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا