• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«المرجعية» تربط تزايد القتل والخطف بتفشي الفساد في الجهاز القضائي

تظاهرات الإصلاح تتجدد وناشطون يحذرون العبادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أغسطس 2015

هدى جاسم (بغداد)

تدفق آلاف العراقيين في بعض المدن، خاصة ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد أمس، للتظاهر مجدداً احتجاجاً على سوء الخدمات، مطالبين باستمرار محاربة الفساد وتنفيذ الإصلاحات التي أعلن رئيس الحكومة حيدر العبادي عن حزمتها الثالثة أمس الأول. في حين جددت المرجعية الدينية مطالبتها بإصلاح الجهاز القضائي، مؤكدة أن عمليات الخطف والقتل وتكاثر عصاباتها، كانت نتيجة طبيعية لتفشي الفاسدين وسط هذا الجهاز. وقال ناشطون يشاركون في التجمعات الاحتجاجية، إن تظاهرات أمس الجمعة في بغداد و7 محافظات عراقية أخرى في الوسط والجنوب، تأتي تأكيداً على أن إرادة الشعوب في الإصلاح لا يمكن أن تقهر، وهي التي تمتلك القرار النهائي في بقاء السلطة ونوع تلك السلطة.

وذكر ناشط مدني يدعى حميد يشارك منذ أسابيع في تظاهرات الجمعة بساحة التحرير وسط بغداد، أن التظاهرات مستمرة والإصلاحات إنْ لم تنفذ وتستمر حتى إعادة كل أموال الشعب المنهوبة، فليس أمام المتظاهرين إلا تغيير الحكومة التي توارث فيها الفاسدون المال العام ونجحوا في تهريبه إلى خارج البلاد. وطالب حميد باسم المئات من المتظاهرين أن يعمد العبادي إلى إصلاح القضاء ورفع الظلم عن الآلاف من العراقيين خلف القضبان، وأن يودع الفاسدين وقتلة الشعب خلف تلك القضبان. وتظاهر الآلاف في ميسان والبصرة وواسط وبابل وذي قار ومدن أخرى تزامناً مع تظاهرات بغداد. كما أفاد شهود بأن العشرات من التركمان قطعوا طريق بغداد- كركوك احتجاجاً على إلغاء وزارة حقوق الإنسان. وتسبب قطع الطريق في اختناقات مرورية‏‭ ‬وفوضى، ‬خاصة ‬قرب ‬بلدة ‬طوزخورماتو ‬الواقعة ‬شرقي ‬محافظة ‬صلاح ‬الدين ‬والتي ‬تربط‭ ‬جنوب ‬كركوك ‬بشمال ‬ديالى. وتجمع محتجون في بلدة آمرلي وهي ناحية تتبع طوزخورماتو ومنعوا حركة السيارات. وهددت مؤسسة «شيعة التركمان» ‬بقطع ‬الطريق ‬الرابط ‬بين ‬كركوك ‬وبغداد ‬في ‬حال ‬عدم ‬تسلم ‬التركمان ‬حقبية‭ ‬وزارية ‬عوضاً ‬عن ‬وزارة ‬حقوق ‬الإنسان ‬التي ‬ألغيت ‬بقرار ‬من ‬رئيس ‬الوزراء ‬حيدر‭ ‬العبادي.

إلى ذلك، قال ممثل المرجعية الدينية أحمد الصافي خلال خطبة‏‭ ‬صلاة ‬الجمعة ‬بكربلاء، ‬إن «‬تكالب ‬الفاسدين ‬من‭ ‬لصوص ‬وعصابات ‬الخطف ‬والابتزاز ‬هو ‬من ‬نتائج ‬تخلف ‬الكثير ‬من ‬المسؤولين ‬في‭ ‬جهاز ‬القضاء ‬على ‬القيام ‬بواجباته ‬القانونية‭«‬. وشدد الصافي على أنه «لابد من التركيز‏‭ ‬على ‬أن تتم ‬الخطوات ‬الإصلاحية ‬‬وفقاً ‬للإجراءات ‬القانونية، ‬حتى ‬لا‭ يجري ‬إبطالها ‬بذريعة ‬مخالفتها ‬الدستور‭ ‬والقانون ‬فتتحول ‬هذه ‬الخطوات ‬إلى ‬حبر ‬على ‬ورق‭«‬. وأضاف الصافي أن بعض الخطوات‏‭ ‬الإصلاحية ‬تتطلب ‬تعديلاً ‬وتشريعاً ‬جديداً‬، ‬داعياً ‬الحكومة إلى تقديم ‬طلب‭ ‬للبرلمان ‬من ‬أجل ‬تشريعها ‬وتعديلها‭‬. وتابع أيضاً «ليس للمسؤولين في السلطات الثلاث خيار سوى المضي قدماً في الإصلاحات الضرورية‏‭«‬. كما شدد الصافي على ضرورة الإسراع بالقيام‏‭ ‬بالخطوات ‬اللازمة ‬لمحاسبة ‬كبار ‬الفاسدين ‬من ‬سراق ‬المال ‬العام‬، ‬مؤكداً‭ ‬أنه «‬يجب ‬دعم ‬المكلفين ‬بهذه ‬المهمة ‬وحمايتهم ‬من ‬احتمال ‬تعرضهم ‬لأي ‬أذى‭ ‬وتهديدات ‬من ‬قبل ‬هؤلاء ‬الفاسدين ‬وأتباعهم‭«‬. ولفت ممثل المرجعية إلى أن «معركة الإصلاحات التي‏‭ ‬نخوضها ‬في ‬هذه ‬الأيام، ‬هي ‬أيضاً ‬معركة ‬مصيرية ‬تحدد ‬مستقبل ‬بلدنا»‬، قائلاً «‬لا‭ ‬خيار ‬لنا إلا ‬الانتصار ‬فيها‭.«

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا