• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تحرير منطقة استراتيجية ناحية بيجي

مقتل الرجل الثاني في «داعش» بضربة أميركية قرب الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أغسطس 2015

عواصم (وكالات) أكد البيت الأبيض مساء أمس، مقتل الرجل الثاني في «داعش» في غارة جوية أميركية نفذت في 18 أغسطس الحالي، وذلك بعد وقت قصير من نقل شبكة «سي إن إن» الإخبارية أنباء عن مصرع الإرهابي بضربة من طائرة دون طيار استهدفت سيارته قرب مدينة الموصل الثلاثاء الماضي،استنادا إلى معلومة من مصادر استخبارية. ويأتي هذا التطور في وقت أسفرت غارات ومعارك واشتباكات عن مقتل 88 داعشياً في العراق، بينما أعلنت الشرطة الاتحادية تحرير منطقة تل البوجراد المهمة قرب بيجي النفطية في محافظة صلاح الدين، وتطهير كافة أوكار وجيوب الإرهابيين، مشيرة إلى أن قطاعاتها تواصل تمشيط المنطقة وتفكيك العبوات. وأكد الفريق رائد شاكر جودت قائد شرطة المنطقة مقتل 11 إرهابياً وتدمير عجلتين وجرافة كبيرة مفخخة في تل البوجراد في حين ذكرت «خلية الإعلام الحربي» أن ضربات جوية شنت إثر معلومات دقيقة من وكالة المعلومات والتحقيقات الاتحادية، حصدت 22 إرهابياً كانوا ينوون الهجوم على حقلي علاس وأبو عجيل، بينما تم تدمير 6 عجلات لهم في قرية الصفرة في ناحية الرياض. وذكر بيان للخلية أمس، أن «القوات العراقية المشتركة دمرت صهريجاً مفخخاً وقتلت من فيه أثناء محاولة عناصر التنظيم الإرهابي الاقتراب من قطاعات عسكرية في المحور الغربي في الرمادي، حيث تم أيضاً تدمير نفق بطول 350 متراً كان يستخدمه التنظيم المتطرف لضرب القوات الأمنية في منطقة الكرمة. من ناحية أخرى، أكدت مصادر أمنية عراقية أمس، أن 32 من تنظيم «داعش» و3 جنود عراقيين، قتلوا في حادثين منفصلين في مناطق تابعة لمحافظة الأنبار. وذكرت المصادر أن طيران التحالف الدولي نفذ غارتين جويتين استهدفتا موقعين لتنظيم «داعش» في قضاء الرطبة أقصى غربي محافظة الأنبار، واسفرتا عن مقتل 32 من عناصر التنظيم المتطرف وتدمير مخازن تحتوي على أسلحة خفيفة ومتوسطة في الموقعين. وفي جبهة الموصل، أفاد مصدر في وزارة البيشمركة الكردية أن 23 مسلحاً من «داعش» و20 مدنياً بينهم نساء وأطفال، قتلوا أمس في حوادث متفرقة في الموصل. وقال المصدر إن قوات التحالف الدولي قصفت في وقت متأخر الليلة قبل الماضية تجمعات من المسلحين حاولت التسلل إلى معسكرات التدريب التابعة لمحافظة نينوى قرب عشيقة شمال الموصل، ما أسفر عن مقتل مالا يقل عن 15 «داعشياً» وتدمير عربتين. كما أفاد مصدر أمني في المنطقة أن مقاتلات التحالف الدولي قصفت معسكرين يعودان لـ«داعش» في منطقتي الإصلاح الزراعي والسحاجي غرب الموصل، موقعة قتلى من مسلحي التنظيم المتطرف، إضافة إلى تدمير وتفجير أسلحة ومتفجرات. بالتوازي، أطلق مسلحو «داعش» 4 قذائف قرب سد الموصل مستهدفين قوات البيشمركة ما أسفر عن مقتل 20 مدنياً بينهم 4 نساء و3 أطفال، حسب سكان محليين. وفي تطور متصل، أقدم التنظيم الإرهابي على إعدام صحفي ورئيس قسم الشؤون الهندسية في قناة الموصل الفضائية. «داعش» يصعِّد إرهابه في الموصل بغداد (الاتحاد) قال عضو مفوضية حقوق الإنسان فاضل&rlm‭ ‬الغراوي إن ‬المفوضية ‬تدين ‬وتستنكر بشدة ‬الجرائم ‬التي ‬يرتكبها ‬«داعش» ‬بحق‭ ‬أبناء ‬الشعب ‬العراقي ‬في ‬مدينة ‬الموصل. وأضاف الغراوي&rlm‭ ‬أن عصابات «‬داعش» ‬الإرهابية ‬بدأت ‬بتضييق ‬الحريات ‬الشخصية‭ ‬والعامة ‬على ‬أبناء ‬محافظة ‬الموصل ‬حيث ‬قامت ‬بإجبار ‬الأطباء ‬على ‬العودة ‬خلال‭ ‬فترة ‬أسبوع ‬واحد، ‬وبخلاف ‬ذلك ‬تصادر ‬أموالهم ‬المنقولة ‬وغير ‬المنقولة، ‬وكذلك‭ ‬إغلاق ‬محلات ‬الحلاقة ‬بحجة ‬مخالفتها ‬الجوانب ‬الشرعية ‬وربط ‬المدخنين ‬على‭ ‬أعمدة ‬الكهرباء، إضافة إلى فصل ‬النساء ‬عن ‬الرجال ‬في أماكن ‬العمل ‬وإجبارهم ‬على‭ ‬لبس ‬زي ‬خاص، ‬وفي ‬حالة ‬المخالفة ‬يتم ‬إحراقهن ‬أمام ‬الملأ‭‬. وتابع «إضافة إلى ذلك، فإن عصابات (داعش)&rlm‭ ‬قامت ‬بإغلاق ‬كافة ‬وسائل ‬التواصل ‬الاجتماعي ‬والقنوات ‬الفضائية، ‬وكذلك ‬غلق‭ ‬المؤسسات ‬الإعلامية ‬والصحفية ‬فارضة ‬تعتيماً ‬على ما ‬يجري ‬في ‬الموصل ‬خصوصاً ‬في ‬ظل‭ ‬النقص ‬الحاد ‬في ‬الخدمات ‬وقيام ‬تلك ‬العصابات ‬بسرقة ‬الأموال ‬المخصصة ‬للمواطنين‭ ‬هناك‭.«

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا