• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الشارقة يتخطى عجمان بتطبيق «المبادئ التكتيكية الدفاعية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - لعب الشارقة أمام عجمان بتطبيق «المبادئ التكتيكية» الدفاعية بشكل متزن ومنظم، مع الضغط القوي من أجل عمل الهجوم؛ لأنه أول أسس الفعالية، وسجل الهدف الثاني له من جملة خططية في هذا الإطار، حيث الضغط من أجل كسب الكرة والتمرير المباشر السريع في الجهة اليسرى، وعمل «أوفر لاب» بين أحمد خميس وعبدالله درويش، ثم عمل العرضية إلى زي كارلوس، الذي يسجل بالرأس بشكل رائع.

ولعب الشارقة شوطاً متميزاً، وسجل هدفين ليستعيد الفعالية الهجومية، وذلك من خلال تغيير في طريقة اللعب لأكثر من مرة بين 4 - 2 - 3 - 1، وذلك برجوع يوسف سعيد إلى الجناح الأيمن، ثم تتحول إلى 4 - 4 - 2 بانضمام يوسف إلى زي كارلوس في رأس الحربة، مع انطلاق علي السعدي في اليمين وأحمد خميس في اليسار، وهو ما أعاد إلى الفريق قوته الهجومية التي غابت أمام الشباب في الجولة الماضية.

ونجح البرازيلي بوناميجو مدرب الشارقة في علاج حالة الإحباط لدى لاعبيه في هذه المباراة، ونجح أيضاً في تعويض غياب اللاعب كيم يونج من خلال محمد سرور، وذلك على عكس العراقي عبدالوهاب عبدالقادر مدرب عجمان، الذي يعاني مع فريقه بسبب هذا الإحباط الناتج عن سوء النتائج وتأزم الموقف في جدول الدوري، وهو ما ينعكس على مستوى الأداء في غياب الروح في أحيان كثيرة.

لعب «البرتقالي» بتغيير في طريقة اللعب بين 4-2-3-1 في الشوط الأول و4 - 4 - 2 في الثاني؛ لأن الفريق لا يجيد الطريقة الأولى، خاصة أن الفريق لعب مبارياته السابقة بهذه الطريقة بوجود يوسف ناصر بجوار بوريس كابي؛ ولذلك غاب الفريق عن الشوط الأول رغم وجود الثلاثي محمد أحمد وفتوحي ووليد أحمد تحت كابي مع ثنائي الارتكاز منصور عباس وسيمون، لكن المدرب استدرك الموقف ولعب بيوسف ناصر بدلاً من فتوحي.

وظهرت خطورة عجمان مع الطريقة التقليدية، خاصة بعد إشراك هداف عبد الله وتحرك محمد أحمد بشكل جيد على الأطراف، وهو ما جعله يهدر بعض الفرص من خلال الضغط على لاعبي الشارقة، وهو ما تسبب في تسجيل هدف، لكن قوة دفاع الشارقة وقفت حائلاً دون تسجيل المزيد، يحسب للمدرب العراقي محاولة إيجاد الحلول، لكن مشكلته تبقى في استقبال الأهداف مع استمرار مشاكل الدفاع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا