• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تركيا تمدد تدخلها في سوريا والعراق وتعلن مقتل 771 من «الكردستاني»

أردوغان يراهن على«المبكرة» وواشنطن تطلب المزيد ضد «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أغسطس 2015

أنقرة (وكالات)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أمس، أنه سيدعو إلى انتخابات تشريعية مبكرة في الأول من نوفمبر بعد فشل المشاورات لتشكيل حكومة ائتلافية، في وقت قررت بلاده تمديد تدخلها في العراق وسوريا بالتزامن مع تصريح لوزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر حث فيه تركيا على القيام بدور أكبر في القتال ضد «داعش» وضبط حدودها .

وفي التفاصيل أعلن مصدر رسمي أن تركيا ترغب في تمديد تدخلها في العراق وسوريا لمدة سنة، بموافقة البرلمان. وقال المصدر رافضاً كشف اسمه: «تنتهي المذكرة التي أصدرها البرلمان العام الماضي في 2 أكتوبر، ويهدف النص الجديد إلى تمديدها سنة واحدة»، موضحا أن «العملية جارية». وسيخضع النص للنقاش قبل موافقة البرلمان في موعد لم يحدد بعد.

وقال الرئيس التركي أمام صحفيين لدى خروجه من مسجد في أسطنبول «سنأخذ بلادنا إلى الانتخابات»، مضيفا «إن شاء الله ستصوت تركيا مجدداً في انتخابات تشريعية جديدة في 1 نوفمبر». وأشار إلى أنه سيلتقي رئيس البرلمان الاثنين لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وتنتهي المهلة الممنوحة لمشاورات تشكيل حكومة ائتلافية يوم غد الأحد. وتشير تصريحات اردوغان إلى أنه سيستخدم صلاحيته كرئيس للدعوة إلى انتخابات عوضاً عن انتظار مصادقة البرلمان على ذلك. وتساءل اردوغان «هل في امكان الرئيس أن يدعو إلى انتخابات مبكرة حسب الدستور؟ نعم في إمكانه» ذلك قاطعا الطريق على أي تشكيك في هذا الأمر.

وتتهم المعارضة اردوغان بأنه أراد إجراء انتخابات مبكرة منذ البداية ولم يكن يوماً مشجعاً لحكومة ائتلافية فهو يأمل أن يستعيد حزب العدالة والتنمية الغالبية المطلقة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا