• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الديمقراطيون تحت الضغط لإقرار الاتفاق مع إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أغسطس 2015

واشنطن (رويترز)

حظي النائب الديمقراطي دونالد نوركروس، وهو يدرس ما إذا كان سيؤيد الاتفاق النووي مع إيران الذي يدعمه الرئيس الأميركي باراك أوباما، باهتمام قلما يلقاه صغار الأعضاء في الكونجرس. والتقى نوركروس وهو زعيم نقابي سابق مع أوباما وديمقراطيين آخرين في البيت الأبيض مرتين. واستمع لإفادات قدمها وزير الخارجية الأميركي جون كيري ووزير الطاقة إرنست مونيز وكبار المسؤولين في وزارة الدفاع. وسافر إلى إسرائيل في رحلة مدفوعة التكاليف حيث قضى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو معه ومع 21 عضواً ديمقراطياً آخر في الكونجرس ساعتين وهو يفند أخطاء في الاتفاق تعارضها إسرائيل. والثلاثاء الماضي أعلن نوركروس أنه سيعارض الاتفاق لأنه لا يذهب إلى المدى المطلوب في منع إيران من تطوير سلاح نووي. ولأن الحزب الديمقراطي حزب أقلية في الكونجرس توارى الاهتمام بنوركروس وزملائه الديمقراطيين في كابيتول هيل لكن على مدى شهر أصبحوا هدفاً لحملة دعائية تتكلف ملايين الدولارات وهم يزنون واحداً من أهم قرارات السياسة الخارجية التي سيكون لها تبعات. وهذا الضغط الشديد يبدو أنه حدد نتيجة التصويت الذي سيجري على الاتفاق الشهر المقبل وهو تصويت متقارب أكثر مما كان متوقعاً بعد إقناع بعض الديمقراطيين بالاختلاف مع الرئيس الديمقراطي الجالس في البيت الأبيض. ومن المتوقع أن يرفض الكونجرس الذي يهيمن عليه الجمهوريون المعارضون للاتفاق هذه الوثيقة الشهر القادم. لكن سيكون بوسع أوباما رغم ذلك إنقاذ الاتفاق إذا حرم المعارضين من تحقيق أغلبية الثلثين في الكونجرس وهي لازمة لتخطي حق النقض (الفيتو) المتوقع أن يستخدمه الرئيس ضد رفض الاتفاق.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا