• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

يعزِّز قيم الولاء والانتماء والوفاء

جمال السويدي: يوم الشهيد يجسِّد تقدير القيادة لتضحيات أبناء الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، أن القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة تعتزُّ بتضحيات أبناء الوطن في ساحات الحق والواجب، كي يبقى العلم الإماراتي عالياً خفَّاقاً، وتظل دولة الإمارات العربية المتحدة دائماً عنواناً للوفاء لمبادئها الراسخة في الوقوف بجانب الأشقاء والتضامن معهم في أوقات الأزمات والتحديات.

وقال: إن الأمر السامي، الذي أصدره سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة -حفظه الله- بأن يكون الثلاثون من نوفمبر من كل عام يوماً للشهيد، لَيعبرُّ بجلاءٍ عن تكريم الوطن لأبنائه المخلصين الذين يؤدُّون واجبهم بكل تفانٍ، ويواجهون الخطر، ولا يهابون الموت، كما يؤكد أن القيادة الرشيدة تقف وراء أبنائها، فخورةً بما يقدِّمونه دفاعاً عن الأشقاء في ساحات الحق والواجب. وأشار إلى أن اعتبار هذه المناسبة الوطنية إجازةً رسميةً على مستوى الدولة إنما يعزِّز قيم الولاء والانتماء والوفاء لدى أبناء الوطن جميعاً، لأنه يبعث رسالة مهمَّة بأن الوطن وقيادته الرشيدة يحفظان الجميل لمن قدَّموا أرواحهم فداءً للوطن.

ووصف التفاعل الكبير من جانب أبناء الوطن في مواقع التواصل الاجتماعي مع يوم الشهيد بأنه يؤكد قوة النسيج الإماراتيِّ ووحدته، ويُعَدُّ دليلاً على ما تتمتع به دولة الإمارات العربية المتحدة من تلاحم وطني يعزِّز أمنها واستقرارها على المستويات كافة ولفت النظر إلى أن «يوم الشهيد» يأتي قبل ذكرى عزيزة علينا جميعاً، وهي اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة الذي يوافق الثاني من ديسمبر من كل عام، وهي ذكرى تحمل كل قيم الوحدة والانتماء والولاء والعرفان لهذا الوطن وقيادته الرشيدة، وللرواد الأوائل الذين تحمَّلوا عبء تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي مقدمتهم المغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيَّب الله ثراه- الذي غرس في أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة قيم التضحية من أجل الوطن، والآن فإن شهداء الوطن في ساحات الحق والواجب هم ثمرة لهذا الغرس الطيب، ويقدِّمون أرواحهم فداءً للوطن، لهذا استحقوا عن جدارة الاحتفال بهم سنوياً، ليكونوا القدوة والنموذج والدليل على أصالة هذا الشعب.

وأكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستظل وفية لمبادئها، وماضية في التزامها الدفاع عن الحق ومساندة الأشقاء، ولن تتراجع عن أداء واجبها الوطني في إرساء دعائم الأمن والاستقرار، ومواجهة دعاة الفوضى والتخريب في المنطقة، لأنها -كما قال سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، مؤخراً- لا تساوم على أمنها واستقرارها، وكذلك أمن جميع الشعوب العربية وسلامتها، وستواجه بتعاون الأشقاء بكلِّ حزمٍ المخططات والأطماع والتحديات المحيطة كافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض