• الأحد 02 ذي القعدة 1439هـ - 15 يوليو 2018م

غنى من كلماته طلال ونجاة وعبده وكاظم والرويشد

بدر بن عبدالمحسن.. «مهندس» الأغنية السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 ديسمبر 2017

سعيد ياسين (القاهرة)

بدر بن عبدالمحسن.. من أهم شعراء الأغنية العرب، قدم العشرات من النصوص المتميزة التي شدا بها كبار المطربين سواء في السعودية أو باقي الدول العربية، ولقب بمهندس الكلمة ومناجي الريشة، خصوصاً أنه إلى جانب الشعر يمارس هوايته في الرسم والفن التشكيلي.

ولد في الرياض العام 1949، وهو الابن الثاني لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز، ونشأ في بيت علم وأدب، وكان مجلس والده مليئاً بالعلماء والأدباء وكبار المفكرين، مما كان له الأثر البالغ في حبه للأدب والشعر، ودرس مراحله الابتدائية بين السعودية ومصر، والمتوسطة في مدرسة الملكة فيكتوريا في الإسكندرية، والثانوية في الرياض.

أول أغنية

كما درس في إنجلترا وأميركا، وأحب الرسم في طفولته، وكتب الشعر في مراهقته وصادفه النجاح في أول أغنية له يشدو بها طلال مداح «عطني المحبة»، واحتك بالعديد من كبار الشعراء والملحنين، وغنى له كبار مطربي السعودية، وفي مقدمتهم طلال مداح الذي قدم له عشرات الأغنيات الناجحة، ومنها «الهوى لو تمنى»، و«زمان الصمت»، و«صعب السؤال»، و«ليلة تمرّين»، و«الموعد الثاني»، و«زل الطرب»، و«الله يعلم»، و«قصت ظفايرها»، و«سيدي قم»، و«عز الكلام»، و«لا بكا ينفع»، و«يا ويلاه»، و«الاختيار»، و«سوالف ليل»، و«نجمة ونهر».

وغنى له محمد عبده «صوتك يناديني»، و«أبعتذر»، و«الرسايل»، و«لا تجرحيني»، و«مجنونها»، و«أنا حبيبي»، و«خواف»، و«الفجر البعيد»، و«مرتني الدنيا»، و«ارفض المسافة»، وعبادي الجوهر «كأنك حبيبي»، و«لليل احبك»، و«على النوى»، و«كلهم راحو»، و«المزهرية»، و«المرايا»، و«قال السراب»، و«كفاك غرور»، و«ليلهم طال»، و«أول ليلة»، و«انا احبك»، و«ما أبيه»، و«السهر والخوف»، و«ناعم يا ندى»، و«لا تقول»، و«ليل البعاد»، و«مدري»، وعبدالمجيد عبدالله «تخيل»، و«موت وميلاد»، و«طفلة وطفل»، وخالد عبدالرحمن «عقد وسوار»، و«ليل التجافي»، و«عوّد الليل»، وراشد الماجد «المسافر»، و«الحل الصعب»، و«البتول».

«ممكن توصلني»

كما غنى له العديد من المطربين العرب، ومنهم نجاة الصغيرة «موال الشوق والليل»، وعبدالكريم عبدالقادر «يطري عليه الوله»، ونوال الكويتية «لاتيجي الليلة»، وعبدالله الرويشد «وحدك لي»، و«نسيت الزمن»، و«صدقيني»، و«انت حلم»، و«اللي حصل»، وكاظم الساهر «ناي»، و«صور»، و«الجريدة»، و«ممكن توصلني»، وأصالة «أوقات»، وكتب عدداً من الأغنيات الوطنية، منها «هام السحب» لمحمد عبده، و«عز الوطن»، و«صرخة» لطلال مداح، وعين 1973 رئيساً للجمعية السعودية للثقافة والفنون، ثم رئيساً لتنظيم الشعر بالسعودية، وجاءت أولى أمسياته في نادي الاتحاد بجدة، وتلاها أمسيات كثيرة في الإمارات والبحرين والرياض وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا