• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

محمد طه في «كامبوديا» بعد «وريقات الحب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 ديسمبر 2017

محمد نجيم (الرباط)

بعد فيلمه السينمائي الأول «وريقات الحب»، يعود المخرج المغربي محمد طه ابن سليمان، ليطل على الجمهور وعشاق السينما المغربية والعربية من خلال فيلمه الثاني الذي يحمل اسم «كامبوديا» والذي شارك في أدوار البطولة فيه كل من: رفيق بوبكر، سناء بحاج، صالح بنصالح، زهور سليماني وحسن باديدة.

وكان طه قد إنتهى من تصوير المشاهد الأولى من الفيلم في مدينة الخميسات وأماكن أخرى من المغرب، وقد شرع قبل أيام قليلة،في تصوير المشاهد المتبقية منه في كامبوديا.

وعن الفيلم يقول: بعد اختفاء سيارة من الطراز القديم لزعيم العصابة من مرآب الميكانيكي للسيد عز الدين الملقب بـ «كويكا»، سيجد الأخير نفسه في ورطة مع رئيس العصابة الذي سيطالبه بتسديد ثمنها الباهظ، الأمر الذي سيدفع عز الدين للبحث عن كل الطرق الممكنة لجمع هذا المبلغ لكن كل الأبواب ستغلق في وجهه، وأمام التهديد المتزايد لرئيس العصابة، يقرر عز الدين بيع كليته للابن الوحيد لإحدى العائلات وهو إسماعيل، حيث ترسلهما العائلة للقيام بالعملية الجراحية في سنغافورة، لكن الطائرة تهبط في كامبوديا. وبعد مغادرة عز الدين وإسماعيل المطار يتعرضان للسرقة ويفقدان ما كان بحوزتهما الأمر الذي سيعرضهما لعدة مواقف تتميز بالكوميدية الهادفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا