• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

بروفايل

خيسوس «جوهرة البلو مون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

نجح بيب جوارديولا بعين الخبير في التقاط جوهرة برازيلية سيكون لها مفعول السحر في انتصارات وبطولات مان سيتي في الأعوام المقبلة، إنه جابرييل خيسوس ابن الـ19 ربيعاً، والذي نجح في تسجيل 3 أهداف في أول 4 مشاركات له مع «البلو مون» ليقتحم قلوب عشاق الفريق سريعاً، ويبرهن على أنه صفقة مرشحة بقوة للنجاح في حال استمر على توهجه.

خيسوس حصل على صك النجومية حينما قال عنه رونالدو البرازيلي: إنه سيكون لاعباً مؤثراً في صفوف السامبا، خاصة أنه مهاجم ولاعب وسط مهاجم وجناح، ويقوم بكل الأدوار الهجومية بكفاءة كبيرة، ويتمتع بثقة كبيرة توحي بأنه يقف على أعتاب النضج المبكر سواء كروياً أو نفسياً.

ما يحسب لجوارديولا أنه لم يكتشف موهبة خيسوس ويتمسك بالتعاقد معه وجلبه من بالميراس فحسب، بل إنه كان المدرب الوحيد الذي تحدث معه هاتفياً، وأبدى له رغبته الكبيرة في الحصول على توقيعه، مما كان له مفعول السحر في ردة فعل اللاعب، الذي جاء إلى سيتي محملاً بثقة أحد أفضل المدربين في العالم.

وفي مقارنة مثيرة وطريفة قالت الصحافة الإنجليزية: إن خيسوس تأقلم مع الكرة الإنجليزية والبريميرليج في غضون 3 مباريات، في حين لم يتمكن بوجبا وهو صاحب الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم من التأقلم بعد بالصورة ذاتها بعد أن خاض 30 مباراة وأكثر مع مان يونايتد، وعلى الرغم من أنها مقارنة قد لا تروق للبعض فإنها تؤكد سرعة تأقلم النجم البرازيلي الشاب مع الدوري الأصعب في العالم.

جوهرة البلو مون كما يحلو لعشاق سيتي أن يطلقوا عليه، شارك مع بالميراس في 83 مباراة وسجل 28 هدفاً على مدار موسمين، وظهر مع سيتي في 4 مباريات أحرز خلالها 3 أهداف وشارك في صنع أكثر من هدف، وكان تألقه لافتاً في مباراة سيتي الأخيرة أمام سوانزي سيتي، فقد لعب دور البطولة وسجل ثنائية لفريقه حسم بها المباراة وحافظ بها على حظوظه في البقاء قريباً من قمة البريميرليج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا