• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

واحة للترفيه واستديو مفتوح للعائلات

ميراكل جاردن.. الحياة مع 45 مليون زهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 ديسمبر 2017

أحمد النجار (دبي)

تحتفي حديقة الزهور «ميراكل جاردن» بموسمها السادس بموسوعة أزهار متنوعة وشديدة الندرة، تفترش مساحة أكثر من 72 ألف متر مربع، وتصنف «ميراكل جاردن» الواقعة جنوب البرشاء بدبي، على أنها «وجهة عبقرية» بامتياز، تؤطرها لوحة فنية معلقة في الهواء، وهي بالفعل ملحمة وردية بطلتها 45 مليون زهرة، تؤدي وظيفة جمالية تبث عطر الفرح على وقع نسيم الجو العليل في إمارة دبي، صاحبة السعادة، التي تتفنن دائماً في حياكة المنظر بأجمل حلله، لتنتج منه طاقة هائلة تشبه السحر.

أمام بوابتها المسيجة بعقود زاهية بألوان الطيف الزهري، تقف ذاهلاً لما تلمسه وتراه وتحسه، حيث تجعلك تشعر كأنك دلفت إلى عالم افتراضي خارج حدود الكوكب، حينها فقط، تكاد لا تستطيع أن تتحكم في نظراتك التي تتقافز بين أحضان الورد لعناقه لتذوب في دفئه وأريجه، وتشدك فيها هندسة المكان وهيبة التفاصيل وجمال التنسيق الرهيب، ويتشتت انتباهك في كل أرجائها، لتفقد تركيزك على سيناريو مكثف من روعة التصاميم المدهشة.

ممشى القلوب

وسط هذه البراري المزدهرة، لا تملك سوى أن تعبر عن ذهولك، ليصل بك المطاف أن تطلقها بلكنة أجنبية، وبصوت عال «واووو»، وبكونك لا تدر من أين تبدأ أو أين تنتهي، كل الاتجاهات من حولك مدججة بأصناف وأشكال وألوان جاذبة، عشرات المزهريات المعلقة ما بين زرقة السحاب وخضرة المكان، كل زاوية فيها تنبض ببهجة الحياة وتشع دهشة لا حدود لها، تصاميم تحاكي معالم دبي والإمارات منها «برج خليفة» و«نسر الإمارات» وغيرهما، وتوجد مجسمات مذهلة بأشكال حيوانات وإهرامات ونجوم وأكواخ وسيارات كلاسيكية، ناهيك عن ممشى رومانسي يطلق عليه «معبر القلوب» أصبح شاهداً على أجمل اللحظات المتفجرة بالعاطفة بين الأزواج والمقبلين على قضاء أيام العسل.

مقصد العائلات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا