• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

البشير يعرض «هدنة» شهرين لتسهيل «الحوار الوطني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أغسطس 2015

الخرطوم، موسكو (وكالات)

أبدى الرئيس السوداني عمر حسن البشير الليلة قبل الماضية، استعداده لإرساء «هدنة» مع المتمردين لمدة شهرين بهدف تسهيل حوار وطني يحل الأزمات العديدة التي تعاني منها البلاد، مجدداً في الوقت نفسه عرض العفو عن حاملي السلاح الذين ينضمون لهذا الحوار المقرر في أكتوبر المقبل. وقال البشير في خطاب أمام الجمعية العمومية للحوار الوطني :«نعلن استعدادنا لوقف إطلاق النار الشامل لمدة شهرين حتى يتم هذا الحوار في جو معافى». وأضاف «نجدد العفو التام عن حاملي السلاح الراغبين في المشاركة في الحوار»، مبيناً أن «الموعد المضروب للحوار هو العاشر من أكتوبر العام الحالي». وأضاف «نحن ندعو لوقف الحرب وليس هذا الموقف ناتجاً عن ضعف ونحن دعاة سلام لكن من أكبر المعوقات لذلك عدم قبول الطرف الآخر في الحرب الانخراط في الحوار الحر». ومنذ أشهر عدة والبشير يدعو المتمردين إلى حوار وطني في العاصمة الخرطوم، لكن المتمردين لم يوافقوا حتى اليوم على هذه الدعوة، مشككين في جدية النظام الحاكم حيال الحوار في ضوء تجارب سابقة باءت بالفشل جراء سياسة «شق واحتواء المعارضة» التي يعتمدها النظام الحاكم في السودان.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا