• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مشعل: نفاوض على هدنة ولا اتفاق بعد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أغسطس 2015

القاهرة (دب ا)

كشف رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» خالد مشعل، أن الاتصالات الخاصة بجهود بعض الوسطاء للتهدئة في قطاع غزة، «تبدو إيجابية، لكنْ حتى الآن لم نصل إلى اتفاق». وقال مشعل لصحيفة «العربي الجديد» التي تصدر في لندن، في مقابلة تُنشر كاملة اليوم السبت، إن الحديث يدور حول المشاكل الخمس التي يعاني منها القطاع، وهي: الإعمار ورفع الحصار وفتح المعابر، ومشكلة الخمسين ألف موظف، والميناء والمطار، وأخيراً البُنى التحتية من مياه وكهرباء وطرق.

وأوضح أن الرئيس المستقيل للجنة الرباعية للسلام، توني بلير، وغيره، طرحوا بالفعل على حركته فكرة التهدئة «لبضع سنوات، وسموها هدنة، وكان جوابنا: لا نحتاج لا إلى تهدئة ولا إلى هدنة، لا نحتاج إلى مصطلحات جديدة، فنحن لا نريد حروباً، لكن هناك مقاومة مشروعة ستظل مستمرة ضد الاحتلال طالما هناك احتلال واستيطان، لكنْ لا نسعى لحروب». وفي حين يجزم مشعل بأن حركته منفتحة على كل الجهود، يعود ليشترط ألا يكون ذلك على حساب المصلحة الوطنية، ولا الثوابت وحقوق الشعب الفلسطيني.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا