• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

الجرمن: ثقتنا في المنتخب كبيرة لإضافة إنجازات أخرى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 يناير 2013

رضا سليم (دبي) - هنأ خليفة الجرمن رئيس مجلس إدارة نادي عجمان القيادة الرشيدة على هذا الإنجاز، كما قدم الشكر إلى اللاعبين والجهاز الفني، على ما قدموه خلال البطولة، ورفع اسم الدولة في المحفل الخليجي، وكانوا حديث الجميع في البطولة، مؤكداً أنهم يستحقون التكريم من شيوخنا على ما قدموه، وأسعدوا الشارع الإماراتي، سواء مواطنين أو مقيمين، لأن الفرحة عمت الجميع.

وأكد الجرمن أن الاستمرارية بالطريقة نفسها والاستراتيجية في المستقبل، تضمن استمرار المنتخب في نتائجه الإيجابية، مشيراً إلى أن النتائج التي حققها المنتخب في كأس الخليج ستكون دفعة معنوية كبيرة لهم في المرحلة المقبلة، خاصة أن هذه المجموعة تلعب معاً طوال الفترة الماضية، ومع مدربهم مهدي علي منذ 5 سنوات، وبالتالي استمرارها سوف يكمل مسلسل النتائج الإيجابية، وأن مهدي علي من المدربين المتميزين، ليس فقط لأنه مدرب مواطن، إلا أن كفاءته وضعته في صدارة المدربين في البطولة، وهو بالفعل يستحق أن يكون أفضل مدرب في كأس الخليج، بعدما تفوق على كل المدربين الأجانب في البطولة، رغم الأسماء الكبيرة أمثال الهولندي ريكارد مدرب السعودية والفرنسي لوجوين مدرب عُمان والأرجنتيني كالديرون مدرب البحرين، وغيرهم من الأسماء المعروف، وتفوق على كل هؤلاء، ونال ثقة كبيرة في الشارع الرياضي.

وأضاف أن منتخب الإمارات في البطولة كان «الرقم واحد»، حيث لعب المنتخب بروح واحدة، وكما أن الجمهور ضرب المثل الأكبر في المساندة والتشجيع، من خلال وجوده في المنامة بكثافة لمساندة الفريق، لدرجة أن عدداً كبيراً لم ينجح في الدخول للملعب، وكانت الاحتفالات كبيرة بعد المباراة، وهذا يعود إلى ثقة الجماهير في الفريق والجهاز الفني وأيضاً ثقة الوسط الرياضي. وحول دور الأندية في الحفاظ على الجيل الحالي، قال: الدور ليس على الأندية، بقدر دور اللاعب نفسه في الحفاظ على الأداء، والدخول في منافسة مع اللاعبين الأجانب في الفريق، من أجل المشاركة في المباريات، طالما أنه يلعب في منتخب بلاده، لابد أن يضع لنفسه مكاناً في قائمة الفريق، كما أن على اللاعب أن يحرص على تطوير نفسه، وباتت القضية لمن يثبتون أنفسهم في الملعب، والمهمة سوف تقع على عاتق اللاعبين، لأنهم أثبتوا أنهم أهل ثقة مع المنتخب، ولابد من نقل ذلك إلى النادي أيضا. وأضاف أن منتخبات السعودية والكويت وعُمان لديها مجموعة متميزة من اللاعبين كأفراد، ولكن منتخبنا تفوق باللعب الجماعي، والثقة في أنفسهم كبيرة، وقدموا المستوى الذي يرضينا، ونحن نتابع المباريات، وستكون تصفيات كأس آسيا في بداية مرحلة جيد،ة ونتوقع أن يحقق النجاح الكبير فيها، خاصة أن الفوز بكأس الخليج سيكون دافعاً كبيراً لجميع اللاعبين والجهاز الفني، من اجل إسعاد الشارع الرياضي مجدداً، بعدما وجدوا اهتماماً كبيراً بالإنجاز والتكريم من قيادتنا السياسة وشيوخنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا