• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يوفانوفيتش يضحي بوجود ليما حتى يعيش توريه!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

صبري علي (دبي) - كان الصربي إيفان يوفانوفيتش مدرب النصر في موقف حرج للغاية، وهو يضع التشكيلة التي يواجه بها الأهلي في مباراة «الديربي»، في ظل غياب البرازيلي إيدير بسبب الإصابة، ودخول البرازيلي ليما والسنغالي إبراهيما توريه الجولة وكل منهما يحمل بطاقتين صفراوين، وهو ما يهدد مشاركتهما في لقاء العين بنصف نهائي الكأس يوم الخميس المقبل، وهي المباراة الأهم للفريق هذا الموسم، من أجل إنقاذ الموقف.

وكان على المدرب الصربي أن يختار بين الدفع باللاعبين المهددين بالإيقاف معاً، أو مشاركة أحدهما أو الإبقاء عليهما بين البدلاء واللعب بلاعب أجنبي واحد هو الأسترالي بريت هولمان، وذلك في ظل أهمية لقاء الأهلي، ولو من الناحية الجماهيرية، لكن المدرب اختار أن يمسك العصا من الوسط، بأن يدفع بلاعب الوسط ليما لتعويض غياب إيدير المصاب وطارق أحمد الموقوف، ويبقي على توريه بين البدلاء خوفاً عليه من الإيقاف، رغم التأخر 1 - 3، وخسارة النقاط الثلاث في النهاية.

وفرضت طبيعة المباراة ذلك؛ لأن يوفانوفيتش كان يدرك صعوبة اللعب بطريقة هجومية كاملة أمام «الفرسان»؛ ولذلك فهو لا يحتاج إلى توريه بقدر ما يحتاج ليما في الوسط، كما أن أهمية توريه في لقاء العين تفوق وجود ليما في التشكيلة، خاصة أن مستوى اللاعب البرازيلي في تراجع مستمر في الفترة الأخيرة، وأحياناً يكون وجوده عبئاً على أداء الفريق بسبب البطء الشديد، ويمكن القول، إن «يوفانوفيتش ضحى بالبرازيلي ليما من أجل أن يعيش توريه»، ليلعب مباراة العين المرتقبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا