• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

«الإمارات للتوازن بين الجنسين» يبحث خطة عمل العام المقبل ويستعرض إنجازات الربع الأخير من 2017

منال بنت محمد: دعم القيادة اللامحدود حافز لبذل الجهود لتقليص الفجوة بين الجنسين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 ديسمبر 2017

دبي (الاتحاد)

أكدت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، عزم المجلس مضاعفة جهوده خلال العام 2018 لتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، والهدف المهم الذي حدده سموه بالوصول بدولة الإمارات لقائمة الدول الأولى في المؤشرات العالمية للتوازن بين الجنسين بمزيد من المبادرات النوعية، وتوسيع دائرة التعاون الإقليمي والدولي والبناء على ما حققه المجلس من إنجازات نوعية خلال المرحلة الماضية بدعم وتشجيع القيادة الرشيدة.

وهنأت سموها أعضاء وفريق عمل المجلس على نجاح الدورة الأولى لمؤشر التوازن بين الجنسين لدولة الإمارات، والتي تكللت بتكريم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الفائزين بالفئات الثلاث للمؤشر، وهي أفضل شخصية داعمة للتوازن بين الجنسين، وأفضل جهة حكومية اتحادية داعمة للتوازن وأفضل مبادرة لدعم التوازن. وقالت سموها، إن هذا النجاح والدعم اللامحدود من قيادتنا الرشيدة لملف التوازن بين الجنسين، وردود الفعل الإيجابية من الجهات الحكومية عقب الإعلان عن نتائج الدورة الأولى للمؤشر على المستوى الاتحادي وتحمس الجميع لأن يكون جزءاً منه يحفزنا لبذل مزيد من الجهود لتحقيق هدف المجلس بتقليص الفجوة بين الجنسين في القطاعات كافة بالدولة، معربة سموها عن ثقتها في قدرة المجلس، بما يضمه من كوادر وطنية متميزة على النهوض بإسهاماته لتحقيق الطموحات المأمولة في أقصر الأطر الزمنية الممكنة. وأكدت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، بمناسبة انعقاد الاجتماع الرابع لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين لعام 2017 حرص المجلس على بدء الاستعدادات والتحضيرات لدورة 2018 لمؤشر التوازن بين الجنسين، بالتعاون مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء باعتباره أحد المؤشرات الوطنية التي يتم بناء عليها قياس نتائج الجهات الحكومية في مجال النوع الاجتماعي والمساهمة في تحقيق أهدافنا الوطنية وأهداف التنمية المستدامة 2030.

إنجازات

وقد عقد المجلس اجتماعه الرابع والأخير لعام 2017 برئاسة منى غانم المري نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، وحضور عبدالله لوتاه المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، والدكتور عمر النعيمي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين للاتصال والعلاقات الدولية، وسناء محمد سهيل وكيل وزارة تنمية المجتمع، والدكتور عبدالله حمدان النقبي، مدير إدارة الشؤون القانونية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، وهدى الهاشمي مساعد المدير العام للاستراتيجية والابتكار لمكتب رئاسة مجلس الوزراء، وشمسة صالح الأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين. وتم خلاله، مناقشة عدد من الموضوعات المهمة شملت استعراض ما تم إنجازه في الربع الأخير من العام الحالي، ونتائج زيارة المجلس إلى الولايات المتحدة، وبحث الموازنات المستجيبة للنوع الاجتماعي مع عدد من الجهات المنظمات والمؤسسات الدولية ونتائج المشاركة في الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات.

وتناول الاجتماع خطة عمل مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين لعام 2018، والتي تشمل مبادرات نوعية على الصعيدين المحلي والدولي وتعزيز التعاون والشراكات مع العديد من الجهات المعنية من داخل الدولة وخارجها، مواصلة للجهود الرامية لتحقيق أهداف المجلس، المنبثقة عن رؤية الإمارات 2021، والتي تسعى إلى رفع مستوى مشاركة المرأة في المجتمع، لاسيما على الصعيد الاقتصادي، ومنحها فرصاً متكافئة مع الرجل في المجالات كافة للمساهمة في عملية التنمية الشاملة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا